خبز الشعير وفوائد للصحة لا تعد ولا تحصى

ينصح الخبراء المهتمين بالرشاقة بتناول خبز الشعير لفقره بالسعرات الحرارية

ينصح الخبراء المهتمين بالرشاقة بتناول خبز الشعير لفقره بالسعرات الحرارية

فوائد خبز الشعير لا تعد ولا تحصى

فوائد خبز الشعير لا تعد ولا تحصى

قد لا نجد منزلا خاليا من اي نوع من انواع الخبز المختلفة، ان العربية او الغربية، وهي المفضلة عند افراد العائلة جميعا.


لكن حدث في الاونة الاخيرة، ابتعاد بعض الناس عن تناول الخبز بسبب الحساسية من الغلوتين والغلوكوز او لاغراض خسارة الوزن، ليطلع علينا اصناف جديدة من انواع الخبز لم تكن موجودة او معروفة سابقا ليتمكن الناس من متابعة تناول الخبز بدون اية مشاكل صحية.

من هذه الانواع، نتحدث اليوم عن خبز الشعير وفوائده الصحية الجمة التي لا تحصى. 

الشعير منذ القدم


الشعير من الحبوب القديمة التي عرفها الانسان ودخلت في صناعة الخبز، وبحسب الدراسات الحديثة فان نبات الشعير من اهم النباتات الموجودة حاليا لصحة الانسان والتي لا يجب الاستغناء عنها للحصول على صحة قوية وجسم قوي.

فوائد خبز الشعير للصحة
 

يساعد الشعير في تحسين عمل الدورة الدموية والتمثيل الغذائي والجهازين الهضمي والبولي، كما انه يحافظ على نشاط الجهاز المناعي ودوره الرئيسي في الوقاية من الامراض ومنها الاورام الخبيثة بسبب احتوائه على الزنك، كذلك يسرع في عملية علاج بعض الحالات المرضية القائمة. 

يتم تحضير الشعير من مطحون الشعير، وهو غني بالالياف وندرة السعرات الحرارية، وبالتالي فهو مثالي لمن يسعون لخسارة الوزن او الحفاظ على وزن سليم. 

كما يحتوي خبز الشعير على العديد من الفيتامينات والمعادن والبروتين والالياف والاملاح المعدنية كالحديد والبوتاسيوم والفوسفور والكالسيوم. وتساعد هذه العناصر في تحسين صحة المعدة من خلال تسهيل عملية الهضم ومنع حصول الامساك او الشعور بالتخمة، وكذلك في منع حموضة المعدة. 

 يفيد خبز الشعير ايضا في تنشيط عمل الكبد وبالتالي تنقية الجسم من السموم، وللذين يعانون من عدم ثبات ضغط الدم ينصحهم المختصون بخبز الشعير كونه فعال في تحسين عمل الدورة الدموية وتخفيض نسبة الكوليسترول في الجسم ومنع تراكم الدهون على جدران الشرايين الداخلية، وهو بالتالي يمنع من الاصابة بتثلب الشرايين والجلطات القلبية والدماغية.