لقاح لعلاج الزهايمر من إكتشاف أطباء سعوديين

لقاح لعلاج الزهايمر من إكتشاف أطباء سعوديين

لقاح لعلاج الزهايمر من إكتشاف أطباء سعوديين

كشف المدير التنفيذي للوقف العلمي في جامعة الملك عبدالعزيز الدكتور فؤاد مرداد أنه تم التوصل إلى لقاح جديد لمرض الزهايمر تحت إشراف فريق طبي مكون من سعوديين وأمريكيين.

عن العلاج
يضمن العلاج التي تم العمل عليه تقليص الحبائك الليفية في الأماكن المصابة والمحاولة في استعادة الذاكرة، تم تطوير لقاح جديد باستعمال أجسام مضادة مصممة خصيصاً ضد بروتين "الطو" الأكثر تخصصية في حدوث المرض، وقد أثبت العلاج فعاليته بعدما تمت تجربته، كما أوضح أن 37 مليون شخص حول العالم مصابون بالزهايمر، حيث يعد من الأمراض الأكثر انتشار في السعودية، وفقاً للوكالات الإخبارية.

وقد دعمت جامعة الملك عبدالعزيز الفريق الطبي وقامت بتمويله، كما تمت التجربة الأولى للعلاج المقترح على مجموعة من الفئران، حيث أثبتت فعالية العلاج عليها.

ويقوم الفريق حالياً بالعمل على التجربة الثانية في مختبرات أمريكية، وبعد نجاحها سوف يتم تسجيل اللقاح كبراءة اختراع واستخدامه كعلاج ميداني، وشارك في البحث عدد كبير من الفرق البحثية المتقدمة من أساتذة الجامعة بالتعاون مع أطباء دوليين، حيث تم إسناده إلى فريق بحثي متميز توصل إلى هذا اللقاح الذي سيرى النور قريباً.

عن المرض
يذكر أن الإحصائيات في السنوات الماضية عن الزهايمر كشفت ارتفاع عدد الأشخاص الذين يعانون من الخرف بنسبة %22، حيث وصل عددهم إلى 44 مليوناً، كما أن العدد سيزداد ثلاث مرات بحلول عام 2050 ليصبح عدد المصابين بالخرف 135 مليوناً تقريباً في العالم 16 مليوناً منهم في أوروبا الغربية.