عارض يترافق مع انقطاع الطمث ولا يذكره الكثيرون

هذا العارض يترافق مع مرحلة انقطاع الطمث

هذا العارض يترافق مع مرحلة انقطاع الطمث

مرحلة انقطاع الطمث هي من اكثر المراحل حدة وصعوبة على المراة بجانب الحمل والولادة، كونها مرحلة تترافق مع اضطرابات هرمونية وجسدية كبيرة وتجعل المراة تمر بعوارض صحية مؤلمة وشاقة.
 
وهي الفترة التي تنتظرها بعض النساء للتخلص من الكابوس الشهري الا وهو الدورة الشهرية، لكن المفاجاة التي تحدث مع بعض النساء ولا يتحدث عنها الاطباء كثيرا هي ان تشهد المراة دورات شهرية خلال فترة انقطاع الطمث باعراض واوجاع اسوا من تلك التي كانت تمر بها قبل مرحلة سن الياس.
 
النزف لوقت طويل
وفي بحث جديد تم نشره في "المجلة العالمية لطب التوليد وطب النساء"، تمت الاشارة على ان حوالي 91% من النساء يشهدن نزفا لوقت طويل خلال فترة انقطاع الطمث.
 
البحث الذي اجرته البرفسور سايبون هارلو من جامعة ميشيغن الاميركية مع فريقها، تضمن جمع معلومات من اكثر من 1300 امراة تتراوح اعمارهن بين 42 و52. واشارت 91% من هؤلاء النسوة انهن جربن 10 ايام او اكثر من النزف لحوالي ثلاث مرات خلال ثلاث سنوات. في حين قالت 88% منهن انهن شهدن 6 ايام او اكثر من علامات الدورة، فيما ان 78% من النساء واجهن يومين او ثلاث من التدفق الكثيف للدم.
 
وفي هذا الصدد، تقول هارلو ان مرحلة انقطاع الطمث هي الفترة التي ينخفض خلالها عمل المبيض وتشهد تقلبات في الهرمونات، لكن كونها مشتركة بين كافة النساء لا يعني انها تكون غير مريحة او مزعجة بشكل اقل. 
 
وتضيف هارلو ان علم المراة المسبق بما يمكن توقعه خلال هذه المرحلة، يمكن ان يساعدها في فهم هذه التغيرات والتاقلم معها بشكل جيد، خصوصا فيما يتعلق بحالات النزف المتغيرة. لكن هارلو تنصح ايضا النساء بالانتباه على التفريق بين العادي من نزيف الدم وبين النزف الكثيف جدا والذي يستدعي عناية طبية. 
 
فهم اكثر لتغيرات انقطاع الطمث
تتمنى هارلو ان تساعد الدراسات المستقبلية في منح الاطباء معايير افضل لتقييم انماط النزيف، وكذلك لفهم اكبر لبعض تلك الانماط غير الطبيعية التي قد تدق ناقوس الخطر حول صحة المراة.
 
ولكل امراة تعاني من هذا العارض خلال مرحلة انقطاع الطمث، تنصحك هارلو بالتالي: اذا ما واجهت ثلاثة احداث خلال ستة اشهر، مع ظهور لجلطات الدم او نزف يستمر لاسبوعين او اكثر، عليك اخذ موعد مع الطبيب!