من جديد: الباراسيتامول يخضع للتحقيق. والسبب؟

يتم تناول الباراسيتامول لتخفيف الالام وعلاج الحرارة

يتم تناول الباراسيتامول لتخفيف الالام وعلاج الحرارة

مضار الباراسيتامول على الصحة
 
طالعتنا أخبار طبية سابقة تتحدث عن مضار الباراسيتامول على صحة الانسان فيما يتعلق بفرط استخدامه، ويعود الموضوع للظهور من جديد بعدما اوضحت غرفة الصيادلة بولاية هسن الالمانية ان فرط تناول الباراسيتامول يمكن ان يؤذي الكبد.
 
وتقول الغرفة انه وعلى الرغم من فائدة هذا العقار في تخفيف الكثير من الآلام، وبالرغم من قدرة العديدين على تحمله، الا انه لا يجوز استخدامه لوقت طويل أو تجاوز الحد الاقصى للجرعة اليومية الموصى بها والذي يبلغ 4 غرامات للبالغين.
 
والسبب في ذلك، ان مواصلة تناول الباراسيتامول من دون اخذ موافقة الطبيب قد يؤدي للعديد من الاثار الجانبية، منها زيادة انزيمات الكبد واضطرابات الدورة الدموية.
 
وبالتالي لا يجب على مرضى الكبد والكلى تناول عقار الباراسيتامول الا تحت اشراف الطبيب، والتحذير ذاته يسري على النساء الحوامل ايضا.
 
استخدامات الباراسيتامول
 
تجدر الاشارة الى ان عقار الباراسيتامول هو مسكن للالام ومخفض للحرارة، ويتم وصفه ايضا في حالات البرد والانفلونزا. لكن الجرعات المفرطة منه يمكن أن تتسبب بتسمم كبدي. ويتوافر الباراسيتامول بشكل اقراص او شراب، ويجب على البالغين اعطاء الاطفال جرعات صغيرة منه كونه قد يعرضهم لحالات تسمم.