علاجان طبيعيان لاضطرابات المعدة احدهما رخيص للغاية!

التعرض الآمن للشمس يعوَض نقص فيتامين

التعرض الآمن للشمس يعوَض نقص فيتامين "دال"

تناول السلمون يحمي من اضطرابات المعدة

تناول السلمون يحمي من اضطرابات المعدة

اضطرابات المعدة

اضطرابات المعدة

يعاني معظمنا من اضطرابات حادة أو متوسطة في المعدة، بالإضافة إلى شعور بالنفخة والغازات في بعض الأحيان، فنهرع لتناول الأدوية للتخلص من هذا الشعور السيء.
 
لكن العلاج قد يكون طبيعياً وبطريق أفضل من الدواء، وهو ما سنستعرضه لكم اليوم. فتناول القليل من السلمون والتعرَض للشمس هما أفضل العلاجات الطبيعية لمحاربة اضطرابات المعدة.
 
وفي دراسة تمَ نشرها في المجلة العلمية BMJ Open Gastroenterology، أشار الباحثون إلى أن هذا الإضطراب قد يكون سببه النقص في فيتامين "دال"، كما وجد الباحثون أن 82% من المشتركين في الدراسة يعانون من متلازمة القولون العصبي الذي يصيب القولون ويؤدي لوجع في البطن، ويعانون في الوقت ذاته من نقص فيتامين "دال"، وكلما تزايد نقص هذا الفيتامين تزايد الألم الناتج عن هذه المتلازمة.
 
ومع أنه لا يمكن للباحثين الجزم نهائياً بفرضية أن نقص فيتامين "دال" يؤدي للتسبَب بمتلازمة القولون العبي، إلا أنهم يفسرون تأثير هذا الفيتامين على المعدة بسبب وجود مستقبلات في القولون تسهم في تنظيم التهاب الأمعاء، وبالتالي فإن عدم استقبال الكمية المناسبة من فيتامين "دال" قد يؤدي لحدوث اضطرابات وآلام.
 
لتجنَب هذه الأعراض وحدوث الإضطرابات في المعدة، ينصحنا الخبراء بالتالي:
 
- الإكثار من التعرَض الآمن للشمس كونها المصدر الرئيسي والأرخص للحصول على فيتامين "دال" بطريقة طبيعية وبعيداً عن الأدوية والمكمَلات. وذلك بتعريض أجسامنا للشمس في أوقات الصباح الباكر وبعد الساعة الرابعة من بعد الظهر.
 
- الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين "دال" كأسماك السلمون والتونا والسردين والحليب واللبن والفطر وحبوب الإفطار.