عادةٌ يومية غير الطعام تؤدي لتسوس الأسنان. ما هي؟

فتح الفم أثناء النوم يؤدي لتسوس الأسنان

فتح الفم أثناء النوم يؤدي لتسوس الأسنان

ترتفع الحموضة أثناء النوم بفم مفتوح ما يؤدي لتآكل الأسنان

ترتفع الحموضة أثناء النوم بفم مفتوح ما يؤدي لتآكل الأسنان

من المعروف أن تناول بعض الأطعمة الغنية بالسكريات وكذلك عدم إيلاء عناية ونظافة كبيرة بالأسنان هما السببان الأبرز لتسوَس الأسنان، لكن دراسةً جديدة أضافت سبباً آخر لهذه المشكلة الصحية.
 
والدراسة التي أجراها باحثون من جامعة أوتاغو النويزيلندية ونُشرت في مجلة "تأهيل الفم"، أشار إلى أن إبقاء الفم مفتوحاً أثناء النوم يمكن أن يُسبَب الضرر بالأسنان، يوازي الضرر الذي يمكن أن تخلَفه المشروبات الغازية على صحة الأسنان بحسب "الدايلي ميل" البريطانية.
 
شملت الدراسة 10 متطوعين بمتوسط عمري 25 عاماً، تمَ إجبارهم على النوم ليلةً كاملة بعد إغلاق أنوفهم بمشابك وجعلهم يتنفسون عن طريق الفم فقط. في حين أنهم ناموا بشكل طبيعي في الليلة التالية، وذلك لقياس تغيرات الحموضة في الفم. ووجد الباحثون أن ارتفاع نسبة الحموضة داخل الفم تؤدي تآكل الأسنان، وهو ما يعادل تناول زجاجة مشروب غازي أو عصير برتقال قبل الخلود للنوم.
 
والدراسة هذه، بحسب العاملين عليها، هي الأولى التي تقوم بمراقبة استمرار تغيرات درجة الحموضة داخل الفم عند الأشخاص الأصحاء ولعدة أيام متتالية.
 
وبحسب الباحثون النوزيلنديون، فإن مرور النفس عبر الفم المفتوح أثناء النوم يؤدي لجفاف الفم ويمنع إفراز اللعاب الذي يمكنه قتل بكتيريا البلاك الموجودة داخل الفم. وأثناء الليل، تقوم هذه البكتيريا بإنتاج أحماض كلما زادت نسبتها زادت نسبة تآكل الأسنان وتسوسها وانبعاث رائحة كريهة من الفم.
 
ويرى الباحثون في الدراسة الجديدة أنها ستكون عوناً لأطباء الأسنان لتفسير الصلة بين النوم بفم مفتوح ومعدلات تسوس الأسنان العالية، معتبرين أن المرضى المصابين بالربو أو انقطاع التنفس هم الأكثر عرضةً للتنفس من الفم خلال النوم مقارنةً بالآخرين، وبالتالي فإنهم الأكثر عرضةً لهذه المشكلة.