تعرفي على حساسية السيلياك وهل من مصابين في السعودية؟

حساسية  القمح

حساسية القمح

حساسية القمح "مرض سيلياك" هي حالة مرضية مزمنة تصيب الأمعاء الدقيقة وهي عبارة عن حساسية دائمة ضد بروتين الجلوتين الموجود في القمح والشعير والشوفان.
 
وعندما يتناول المريض الأطعمة المحتوية على الجلوتين فإنها تلحق الضرر بالزوائد المعوية (بروزات إصبعية الشكل تبطن الأمعا، الدقيقة) الموجودة في الشخص المصاب.
 
أعراض المرض:
تظهر أعراضه في أي عمر بعد إدخال الجلوتين في الأكل، وتشمل:
 
1. الإسهال أو الإمساك المزمن
2. الإنتفاخ وزيادة الغازات
3. سرعة الإنفعال
4. صعوبة إكتساب الوزن أونقصه
5. كما قد يعاني المريض من تأخر النمو والبلوغ
6. أنيميا نقص الحديد
7. سهولة تكسر العظام
8. زيادة نسبة تميع الدم نتيجة نقص إمتصاص فيتامين K .
 
كما قد تظهر نتائج إختبارات الكبد غير طبيعية، وقد يصاب المريض بطفح جلدي مزمن مصحوب بحكه ( إلتهاب الجلد الحلائي)، ومن الممكن أن يوجد المرض دون أي أعراض.
 
العلاج
لا بد من القول بأن منظومة العلاج المستخدمة في التعامل مع الداء لا تهدف إلى الشفاء منه، بقدر ما تهدف إلى منع حدوث أعراض المرض والوقاية من مضاعفاته مستقبلا، ومساعدة المرضى وبخاصة الأطفال منهم على العيش بطريقة طبيعية وممارسة حياتهم الروتينية دون أن يؤثر المرض على مجرياتها، أما مفتاح هذه المنظومة العلاجية فهو "تجنب تناول الأغذية التي تحتوي على الغلوتين"، وعدم ترك الحمية الغذائية الخالية من الغلوتين، وإن أظهر المريض بعض علامات التحسن.
 
المصابون في المملكة
‏ كشف المشرف على كرسي الأمير عبدالله بن خالد لأبحاث حساسية القمح (سلياك) في المدينة الطبية الجامعية بجامعة الملك سعود الدكتور أسعد محمد عسيري، أن عدد المصابين بمرض السلياك على مستوى المملكة يتراوح بين 1% 5% من الأطفال والبالغين على حد سواء.
 
ومن أجل ذلك أقامت وزارة الصحة السعودية لأول مرة خطوة هامة من خلال تبني مرض "حساسية القمح" حيث وجهت وزارة الصحة مديري الشؤون الصحية بالمناطق والمحافظات برصد المصابين بمرض "حساسية القمح Celiac disease" السيلياك لتقديم تسهيلات لهم، وتوفير متطلباتهم الغذائية.