السعوديون يتفاعلون مع دراسة تؤكد أن كثرة النوم تزيد مخاطرة الوفاة

النوم قد يكون سبب لوفاتك

النوم قد يكون سبب لوفاتك

دراسات النوم في تجدد مستمر

دراسات النوم في تجدد مستمر

يقال أن النوم سلطان ولكن أن يتحول هذا النوم لسبب يزيد من مخاطر الوفاة لم يجد إستحسان السعوديين بعد هذه الدراسة والتي وجدوها ظالمة لنعمة النوم خصوصا في فترة الشتاء. وأوضحت الدراسة التي تم تناقلها من خلال الوسم الخاص في موقع التواصل الاجتماعي تويتر حمل عنوان #النوم_يزيد_مخاطر_الوفاة إلى أن كثرة النوم تكون ضارة للجسم وتزيد من مخاطر الوفاة، و تؤدي إلى تدهور الحالة الصحية.
 
وإستعان الباحثون في أستراليا بجامعة سيدني لإجراء هذه الدراسة بـ231.048 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 45 سنة وأكثر، ليؤكدوا أن النوم لأكثر من 9 ساعات يوميًا يمكنه أن يضر بالجسم كما يفعل التدخين والإدمان على الكحول. 
 
وقالت الدراسة إنه إذا كانت قلة النوم مسؤولة عن السمنة، الاكتئاب، أو ارتفاع ضغط الدم، ففي المقابل إمضاء الكثير من الوقت في الفراش يضاعف من خطر الوفاة.
 
وقام العلماء بتحليل شامل لطبيعة حياة المتطوعين من خلال استهلاكهم للكحول، و نظامهم الغذائي، استهلاكهم للسجائر، أوقات وعدد ساعات النوم، نشاطاتهم اليومية، وغيرها. وكشفت النتائج أن التدخين هو أكثر العادات السيئة خطورة على الجسم، ووجد الباحثون كذلك أن كثرة النوم بالإضافة إلى عدم ممارسة أي نشاط رياضي يمثل أحد العوامل الأكثر ارتباطا بارتفاع معدل الوفيات. وانتهت الدراسة الى أن النوم حوالى 7 إلى 8 ساعات ليلا أمر مثالي للجسم.