هكذا تعالجين نقص فيتامين "بي 12" الضروري لصحتك

مصادر الغذاء المحتوية على نسبة عالية من فيتامين بي 12

مصادر الغذاء المحتوية على نسبة عالية من فيتامين بي 12

يحتوي صفار البيض على كمية كبيرة من فيتامين بي 12

يحتوي صفار البيض على كمية كبيرة من فيتامين بي 12

بعدما تحدثنا في مقالة سابقة عن أبرز أعراض نقص فيتامين "بي 12" والأسباب التي تقف وراء نقصان هذا الفيتامين المهم جداً للصحة، نتطرق في موضوعنا اليوم للوسائل الطبيعية والدوائية لعلاج نفص فيتامين "بي 12".
 
علاج نقص فيتامين "بي 12"
 
هو من العلاجات السهلة والرخيصة، وعادةً ما يكون علاج نقص "بي 12" من خلال حقن الفيتامين بالعضل لتصحيح النقص وتعبئة المخزون. كما توجد أدوية ومكمّلات "بي 12" يتم أخذها عن طريق الفم. 
 
لكن بالإمكان دوماً تجنَب نفص فيتامين "بي 12" من خلال الغذاء، المتمثل بتناول اللحوم الحمراء والحليب والأطعمة المدعَمة بهذا الفيتامين كالمأكولات البحرية والأجبان والبيض وكبد الدجاج.
 
ويمكن لفحص دوري للدم أن يعطي فكرةً جيدة عن نسبة فيتامين "بي 12" الموجودة في الجسم وبالتالي معرفة ما إذا كان هناك نقصٌ في هذا الفيتامين أو لا.
 
وبالعودة للغذاء ودوره في علاج نقص فيتامين "بي 12"، نذكر أفضل الأطعمة المساعدة:
 
- البيض: يحتوي صفار بيض الدجاج والبط والأوز على كميات كبيرة من فيتامين "بي 12" يحتاجها الجسم.
 
- الأجبان: ومنها الجبن السويسري  والموزاريلا والبارميزان والفيتا، والتي تحوي نسباً عالية من فيتامين "بي 12".
 
- اللحوم: يحتوي لحم الخاصرة والضلوع والأضلاع في لحم البقر على نسبة كبيرة من فيتامين "بي 12"، كما أن قطع الكتف في لحم الضأن يمكنها تأمين حوالي 60% من الجرعة اليومية المُوصى بها من هذا الفيتامين.
 
- الأسماك الصدفية: كالمحار وبلح البحر تحوي كمية كبيرة من فيتامين "بي 12".
 
- المأكولات البحرية: هي أيضاً تحوي نسبةً عالية من فيتامين "بي 12" ونذكر منها الأسماك وجراد البحر والأخطبوط.