تزايد أعداد الأميركيين فوق 100 عام والسبب..

تزايد أعداد الأميركيين فوق 100 عام

تزايد أعداد الأميركيين فوق 100 عام

بات الفرد الأميركي أكثر وعياً لصحته ولأهمية الطعام الصحي والنشاط البدني

بات الفرد الأميركي أكثر وعياً لصحته ولأهمية الطعام الصحي والنشاط البدني

في مؤشر جيد على تحسن جودة الحياة والأثر الإيجابي للتقدم العلمي خلال الأعوام المنصرمة، تحدثت دراسة أميركية عن تزايد عدد الأميركيين الذين تجاوزوا عتبة ال100 عام بنحو 44% منذ بداية القرن الحادي والعشرين.
 
ومرد ذلك بحسب المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يأتي من تحسَن الرعاية الطبية وتقدم أساليب العيش الصحية بشكل مضطرد. هذان الأمران أسهما بشكل واضح في تقدم عمر الإنسان الأميركي ليرتفع عدد الذين تجاوزت أعمارهم 100 من أكثر من 50 ألفاً في العام 2000 إلى أكثر من 70 ألفاً في العام 2014، ولتسجل النساء العدد الأكبر من هذا الرقم بنسبة 80%. 
 
وأشار جيا تشوان شو، كبير الباحثين في الدراسة، أن هذه الأعداد ستواصل الإرتفاع بسبب الإنخفاض في الوفيات الذي شهده المعَمرون منذ العام 2008، مع توقع بأن يصل عدد الذين يتخطون عتبة ال100 عام في الولايات المتحدة لأكثر من 387 ألف شخص خلال الأعوام 35 القادمة. وأضاف شو أن السبب الرئيس وراء هذا الإرتفاع في عمر الإنسان يعود لوعيه الكبير بصحته وإدراكه لأهمية النشاط البدني وتناول الأطعمة الصحية. 
 
وبحسب الدراسة، فإن أكثر أسباب الوفاة عند الذين تجاوز عمرهم ال100 عام يعود لأمراض القلب والجلطات والزهايمر والسرطان والإنفلونزا والإلتهاب الرئوي.