إليك أبرز أعراض نقص فيتامين بي 12

أكثر مصادر فيتامين

أكثر مصادر فيتامين "بي 12" هي من اللحوم

شحوب الجلد وجفاف البشرة

شحوب الجلد وجفاف البشرة

أعراض نقص فيتامين

أعراض نقص فيتامين "بي 12" من الجسم

التعب وضعف الجسم

التعب وضعف الجسم

من المؤكد أن جسم الإنسان يتصرف ككتلة واحدة ويحتاج لعدة دعائم ليتحرك وينجز ويعمل بشكل طبيعي، فمتى ما شهد نقصاً أو تراجعاً في أي من هذه الدعائم يتخلخل عمله فيفقد توازنه وتنهار منظومة الدفاع لديه ما يُعرَض الإنسان للكثير من المتاعب الصحية.
 
من هذه الدعائم الهامة، نذكر الفيتامينات التي لا غنى عنها لصحة الجسم، ومنها فيتامين "بي 12" الذي يُعدَ من أهم وأبرز الفيتامينات التي يحتاجها الجسم. فهذا الفيتامين يدخل في عمل الدماغ والجهاز العصبي وكذلك في تشكيل الدم في الجسم.
 
يعطي فيتامين "بي 12" القوة والطاقة للجسم، وهو عنصرٌ هام في تشكيل الشيفرة الوراثية، كما أنه يحافظ بشكل كبير على صحة العظام، ونجده بشكل كبير في مشتقات اللحوم.
 
وعندما ينقص فيتامين "بي 12" من الجسم، فإن عد أعراض صحية تبرز ومنها:
 
- التعب والضعف في الجسم: مترافقين مع حالة خمول وإرهاق شديدين تكون ناجمةً بالغالب عن ضغوطات الحياة اليومية والمسؤوليات الكبيرة.
 
- سرعة التنفس وضربات القلب: بحيث يصبح من الصعب القيام بأي عمل أو مجهود بدني ولو بسيط، كما أن المصاب بهذا النقص يعاني من سرعة كبيرة في التنفس وتسارع في نبضات القلب.
 
- شحوب الجلد وجفاف البشرة.
 
- إلتهابات اللسان: تُعتبر تقرّحات والتهابات اللسان إحدى أبرز أعراض نقص فيتامين "بي 12"عند الأطفال الرُضع في حال لم يحصلوا على احتياجاتهم من هذا الفيتامين من خلال حليب الأم الطبيعي. 
 
- الإحساس بالخدر في أصابع اليدين وأصابع القدمين، مع صعوبة في المشي. 
 
أسباب نقص فيتامين "بي 12"
هناك عدة أسباب تقف وراء نقص فيتامين "بي 12" من الجسم نذكر منها: 
1. فقر الدّم: ويُعرّف بعدم تواجد كميّة كافية من خلايا الدم الحمراء في الجسم لتنقل كميّةً كافية من الأوكسجين إلى باقي الأنسجة، والمصاب بفقر الدم يعاني من التعب في أكثر الأحيان.
2. الإلتهاب الضموري في المعدة: هو أحد أمراض المعدة المزمنة، وفيه تقل كميّة إفرازات المعدة من حمض الهيدروكلوريك ما يؤدي لفصل فيتامين"بي 12" عن بروتينات الطعام. 
3. الإصابة بالاضطرابات الهضمية ونمو البكتريا أو الطفيليات، وهي أكثر ما تؤثّر في الأمعاء الدقيقة. 
4. العمليّات الجراحيّة التي يُزال فيها أجزاءٌ من المعدة أو من الأمعاء الدقيقة. 
5. الإصابة بداء الكرون: وهو التهابٌ يصيب الطبقات النسيجية كافةً للجهاز الهضمي، ويُعتبر داء الكرون أحد أمراض الأمعاء الإلتهابية. 
6. إضطرابات المناعة الذاتية.
7. إدمان شرب الكحوليات والمخدرات.
8. إتبَاع حمية نباتية.
 
سنتحدث في مقالة قادمة عن طرق الوقاية من نقص فيتامين "بي 12" وعلاجه.