ما هو المرض الغامض الذي يقتل العشرات سنوياً؟

مرضٌ غامض يقضي على عشرات الأشخاص سنوياً

مرضٌ غامض يقضي على عشرات الأشخاص سنوياً

معظم المصابين بهذا المرض ممن يعملون في الزراعة

معظم المصابين بهذا المرض ممن يعملون في الزراعة

فيما يبدو أن انتشار الأمراض والفيروسات أصبح شغل شاغل الجميع حول العالم ومصدر قلقهم، نظراً لما شهدناه في غضون الأعوام السابقة من تفش لأمراض وفيروسات لم تكن معروفةً من قبل. 
 
واليوم يُترجم هذا الخوف مع الحديث عن مرض جديد وغامض يقضي على حياة العشرات من الناس سنوياً.
 
والمرض الذي لم تتم دراسته جيداً حتى الحين، أطلق عليه علماء جامعتي أوكسفورد وواشنطن في تقرير أعدوه حوله إسم "الرعام، شبيه الرعام" والمعروف بالإنكليزية ب Melioidoz، ومن خصائص هذا المرض أنه يصيب الدم بالتعفَن مترافقاً مع التهاب حاد للأعضاء الداخلية والأنسجة.
 
أما سبب هذا المرض، بحسب العلماء، فهو نوعٌ من البكتيريا من نوع burkholderya pseudomallei وأكثر مكان تعيش فيه هو التربة، وهو ما يُفسَر أن إصابات العديدين به هم من يعملون في الزراعة. وتنتقل هذه البكتيريا إلى جسم الإنسان أو الحيوان بواسط جرح صغير أو عن طريق التنفس.
 
أعراض المرض الغامض
 
تشبه في معظمها العديد من الأمراض الناتجة عن عدوى البكتيريا ومن هنا تأتي صعوبة نشخيصه واكتشافه في بداياته. لكن في حال اكتشافه، فإن بالإمكان علاجه من خلال المضادات الحيوية فقط، إلا أنه وللأسف فقد تصل نسبة الوفيات بسببه إلى 70%.
 
أما موطن هذا المرض، فيجزم العلماء أنه منتشرٌ في جنوب شرق أسيا وشمال أستراليا، لكن الأرقام والعمطيات الجديدة كشفت عن وجوده أيضاً في دول أميركا الجنوبية والوسطى وفي منطقة الشرق الأوسط. 
 
وحالياً يشهد هذا المرض إنتشاراً في 45 بلداً على الرغم من محاولة السلطات المحلية التعتيم عن عدد الإصابات الناجمة عنه، وبحسب معطيات الخبراء فقد قضى المرض على ما يقارب من 89 ألف شخص من مجموع 165 ألف مصاب العام المنصرم.