إكتشاف بروتين سيمهد لعلاج السرطان وإيقاف نموه والقضاء عليه

مرض السرطان في طريقة للزوال

مرض السرطان في طريقة للزوال

بروتين يعزز من مرض السرطان سيكون سبب في شفاءه

بروتين يعزز من مرض السرطان سيكون سبب في شفاءه

يعد السرطان من أكثر الأمراض صعوبة في العلاج والذي كان سبباً في وفاة الكثيرين ولكن هذا المرض في طريقة للقضاء عليه وذلك بعد أن أعلن باحثون إيطاليون عن اكتشاف نوعين من البروتين يغذيان السرطان ويدفعانه إلى النمو في أجسام المرضى.
 
الباحثون من معهد ريجينا إلينا الوطني للأورام في روما، والمعمل الوطني للغذاء في ترييستا، يعتقدون أن هذا الاكتشاف يمثل خطوة غير مسبوقة تمهد لعلاج أفضل للمرض بوقف نموه في جسم المريض والقضاء عليه و هذا الاكتشاف وضع اليد على بروتينات تحور الجين p53 وبروتين ياب، وكيفية عمل الاثنين معا لدفع الأورام إلى النمو، ما يمهد لمكافحة المرض والمساعدة على تحجيمه. ويقول الباحثون إن بروتين p53 في جسم الأصحاء يساعد بقوة في تطوير ونمو الأورام، ومنع الخلايا المتحولة؛ حيث اكتشفوا أنه يتصرف على النقيض بمجرد أن يكون الورم الخبيث داخل الجسم، وغالبا ما يتحور ويتحد البروتين مع بروتين ياب لتشكيل قوة خطرة داخل الجسم.
 
جدير بالذكر أن بروتين ياب ليس ضروريا للأنسجة الطبيعية في جسم الكبار، في حين أن البروتين المتحور p53 يوجد فقط في الأنسجة المريضة، ولهذا فإن الاكتشاف الجديد حقق نجاحا كبيرا في معرفة هذين النوعين من البروتينات اللذين يعملان معا على تنمية أورام السرطان في أجسام المرضى.