لهذه الأسباب: نوم النساء أسوأ من نوم الرجال

مشاكل الحيض من أسباب عدم نوم المرأة بشكل جيد

مشاكل الحيض من أسباب عدم نوم المرأة بشكل جيد

العناية بالأطفال هي سببٌ آخر لعدم قدرة المرأة على النوم جيداً

العناية بالأطفال هي سببٌ آخر لعدم قدرة المرأة على النوم جيداً

تعاني المرأة من مشاكل في النوم أكثر من الرجل

تعاني المرأة من مشاكل في النوم أكثر من الرجل

من ينام أفضل: النساء أم الرجال؟ سؤالٌ يطرح نفسه وقد تكون الإجابة معروفةً سلفاً للعديد، وهو أن المرأة هي من تعاني أكثر من الرجل فيما يخص النوم.
 
أما الأسباب فعديدة أيضاً، وقد أظهرت إحصائية قامت بها جامعة غيسن الألمانية أن حوالي 25% من النساء يعانينَ من صعوبات في النوم، في حين أظهرت الدراسة أن 12.5% فقط من الرجال يعانون من المشكلة ذاتها. وكذلك أشارت الدراسة إلى أن مشكلة الأرق تزداد عند السيدات مع بلوغهنَ منتصف العمر.
 
وبحسب تصريح للباحث الألماني يورغن تزولي، المختص في مشاكل النوم لموقع "تزايت أونلاين"، فإن النساء اللواتي ينمنَ لوقت طويل يعانينَ بالإجمال من اضطرابات وأرق في النوم ، في حين أن الرجال قليلاً ما يشعرون بالأرق ويمكنهم النوم في أي وقت ومكان. 
 
ومن أسباب الأرق الشديد عند النساء، نذكر التالي:
1. فترة الحيض: تشهد المرأة خلال هذه الفترة تقلبات في الهرمونات ما يجعلها في حالة أرق واضطراب في النوم.
 
2. الحمل والعناية بالأطفال: خلال فترة الحمل خاصةً في الأشهر الثلاثة الأخيرة منه، تزداد مشكلة الأرق عند المرأة. وحتى بعد الإنجاب، قد تتضاعف هذه المشكلة مع حاجة المرأة للإستيقاظ عدة مرات خلال الليل لإطعام رضيعها والإعتناء به.
 
3. إنقطاع الطمث: عند بلوغ سن اليأس، تعاني حوالي 54% من النساء من مشكلة النوم السيء أو المتقطع، ويرجع ذلك للأعراض المرافقة لبلوغ هذا السن ومنها الهبات الساخنة والإكتئاب وضيق التنفس.
 
4. التعب والإرهاق: مع ذكر معظم هذه الأسباب، يُضاف إليها العمل والعناية بالأسرة والأطفال، فمن الطبيعي أن تقع المرأة فريسة الأرق واضطراب النوم.
 
5. الضجة: تكون في معظمها بسبب شخير الزوج العالي ما يجعلها غير قادرةً على النوم بهناء.
 
كيف تتخلصين من الأرق؟
ينصحك خبراء الصحة باتباع بعض الخطوات للتخلص من مشكلة قلة النوم ومنها: 
 
- التقيَد والإلتزام بروتين يومي فيما يخص أوقات النوم يومياً.
- ممارسة بعض تمارين الإسترخاء كالقراءة أو التأمل والإستحمام بالماء الدافئ.
- التوقف عن تناول المشروبات المحتوية على الكافيين قبل النوم.
- التوقف عن استخدام الأجهزة الإلكترونية من هواتف وتلفاز وما شابه خلال الليل.
- المواظبة على ممارسة التمارين الرياضية باستمرار، على أن يكون ذلك قبل النوم بأربع ساعات على الأقل.