إحذروا هذه العلامة على الجسم.. فهي دلالةٌ على الإصابة بالسكري!

البقع السوداء التي تشير لاحتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني

البقع السوداء التي تشير لاحتمال الإصابة بالسكري من النوع الثاني

تدل هذه البقع على مقاومة الجسم للأنسولين الذي يفرزه

تدل هذه البقع على مقاومة الجسم للأنسولين الذي يفرزه

الكشف المبكر عن هذه البقع يحول دون الإصابة بالسكري من النوع الثاني

الكشف المبكر عن هذه البقع يحول دون الإصابة بالسكري من النوع الثاني

من العلامات التي تشير للإصابة بالسكري والتي اعتدنا عليها، التبَول بكثرة والعطش الشديد والتعرَق والصداع وتقلبات المزاج. لكن يبدو أن هناك علامة أخرى تدل بقوة على احتمالية إصابة الشخص بمرض السكري في مرحلة قادمة في حال لم يتم التنبَه لها منذ البداية.
 
العلامة هي على شكل خاتم على الرقبة من الخلف، قد يبدو للوهلة الأولى أنه وسخٌ أو ما شابه، هذه العلامة يحذَر الأطباء من أنها دلالةٌ قوية على احتمال إصابة الشخص بداء السكري من النوع الثاني لاحقاً.
 
يُطلق الأطباء على هذه البقع إسم Acanthosis Nigricans، وهي حالةٌ جلدية تتميز بتحول الجلد للون الأسود مع تحوَل الجلد ليصبح سميكاً. وعادةً ما تتأثر الرقبة وتحت الأبطين والفخذ بهذه البقع، وتصيب الأشخاص الذين يعانون من السُمنة أو الذين يعانون من مرض السكري. وتشير البقع السوداء هذه إلى أن الجسم يقاوم الأنسولين الذي ينتجه.
 
وتتحول هذه البقع لمصدر قلق في حال عانى الأطفال منها أيضاً، ما يجعلهم في خطر تطوير السكري من النوع الثاني. ومع أنه ليس هناك حالياً أية علاجات متوفرة ل Acanthosis Nigricans، فإن بعض التغييرات في النظام الحياتي يمكنها أن تجعل هذه البقع تختفي.
 
وينصح الأطباء كل من يعرف شخصاً لديه مثل هذه البقع، بضرورة الفحص الفوري للكشف المبكر ومنع إصابته بالسكري.