هذا الهرمون قد يعالج إدماننا على الحلويات!

هرمون لعلاج إدمان الحلويات والسكر

هرمون لعلاج إدمان الحلويات والسكر

الهرمون المكتشف يرسل إشارات للدماغ لوقف الرغبة الشديدة في تناول الحلويات

الهرمون المكتشف يرسل إشارات للدماغ لوقف الرغبة الشديدة في تناول الحلويات

يبدو أن إدمان تناول الحلويات بشراهة سيصبح من الماضي، بعدما اكتشف العلماء هرموناً يعمل على كبح هذه الرغبة الشديدة.
 
فقد توصلَ باحثون من جامعة أيوا الأميركية إلى تحديد الهرمون الذي قد يساعد على علاج إدمان تناول الحلويات، وهو هرمونٌ يفرزه الكبد يُطلق عليه عامل نمو الخلايا الليفية "أي جي أف 12"، قادرٌ على قمع استهلاك السكريات البسيطة.
 
وبحسب موقع مكتوب العربي، فإن الدراسة التي أجراها الباحثون على الفئران أظهرت أن هرمون "أف جي أف 12" يفرزه الكبد كاستجابة لارتفاع مستويات الكربوهيدرات الذي يدخل في مجرى الدم، ويرسل رسالة إلى الدماغ لوقف الرغبة الشديدة في تناول الحلويات.
 
وأشار أحد الباحثين في الدراسة إلى أن هذا الهرمون هو الأول الذي يوقنون أنه ينظَم مقدار السكر بشكل محدَد، وأن تحديد هذا الهرمون سيساعد الأشخاص الذين يعانون من فرط الرغبة الجامحة في تناول الحلويات في كبح هذه الرغبة، وبالتالي التوقف عن استهلاك السكر بكميات زائدة عن احتياجاتهم مما قد يؤدي لاصابتهم بداء السكري. 
 
لكن الباحثين أنفسهم يشكَكون في مقدرة هذا الهرمون على تقليل كمية جميع السكريات المستهلكة، كالفركتوز والسكروز والغلوكوز بشكل متساوي، كما يشكَكون في قدرته على التأثير في الكمية المستهلكة للكربوهيدرات المعقَدة.