بتنويه عالمي: الحمص أهم المحاصيل الغذائية على الإطلاق!

الحمص من أفضل الأطعمة على الإطلاق

الحمص من أفضل الأطعمة على الإطلاق

بليلة الحمص

بليلة الحمص

فتة الحمص

فتة الحمص

أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 2016 سنةً دولية للبقول، تحت شعار" بذور مغذَية لمستقبل مستدام" مع التركيز على مطبخ دول البحر المتوسط باستخدامه للحمص ومدى أهميته بالنسبة للغذاء، حسب ما أشار اليه بعض خبراء التغذية من لبنان.
 
وتركّز الأمم المتحدة على زيادة الوعي على الفوائد الصحية لتناول الحمص، حيث يُعتبر من أهم البقوليات في منطقة الشرق الأوسط، وهو الأشهر من حيث تحضير صحن الحمص بالطحينة الممزوج بالثوم وعصير الحامض بالإضافة الى زيت الزيتون.
 
وتهدف مبادرة الأمم المتحدة لزيادة الوعي العام على الفوائد الغذائية من الحبوب كجزء من الإنتاج الغذائي المستدام والذي يهدف لتحقيق الأمن الغذائي والتغذية. وأفادت الامم المتحدة أن البقول هي مصدرٌ حيوي من البروتينات ذات الأصل النباتي والأحماض الأمينية، وكجزء من نظام غذائي صحي يمكن أن تعالج السُمنة وتساعد على منع وإدارة داء السكري، والشرايين التاجية والسرطان.
 
أكثر البقول شهرةً وصحةً
 
يُعتبر الحمص واحداً من أهم 10 اطعمة مفضَلة حول العالم، خاصةً في المناطق الشعبية وبين السكان الشرق أوسطيين والسياح، وهو من أكثر البقول شهرةً. حيث أن نجوم هوليوود أمثال آن هاثاواي وناتالي بورتمان اعترفتا أن قوامهما الرشيق سببه الإعتماد على الحمص في أغلب طعامهم. 
 
يمتاز الحمص بغناه بالبروتين وعدد من الفيتامينات والمعادن الأساسية، وعلى الرغم من أنه يحتوي على نسبة عالية من الدهون الحميدة، إلا أنه يُعتبر صحياً للقلب، حيث يتكون من نسبة عالية من الالياف، وهو خال من السكر والمكسَرات ومنتجات الالبان.