طبيبة سعودية تكتشف مؤشرًا حيويًّا يتحكم في انتشار أورام الدماغ

الدكتورة ملاك الثقفي

الدكتورة ملاك الثقفي

أورام الدماغ

أورام الدماغ

الدكتورة والباحثة ملاك الثقفي

الدكتورة والباحثة ملاك الثقفي

استطاعت الكثير من الطبيبات السعوديات أن يقدمن أبحاث واكتشافات طبية في عدة مجالات علمية، خدمن من خلالها  البشرية ككل، ومثلت معظم تلك البحوث والاكتشافات مراجع علمية تم نشرها في مجلات طبية محكمة عالمية، واعتمدتها الكثير من المراكز والجهات المتخصصة والجامعات والكليات العالمية.
 
إحدى هذه الطبيبات الدكتورة ملاك بنت عابد الثقفي، التي اكتشفت مؤشرًا حيويًّا يتحكم في انتشار أورام الدماغ. 
 
الدكتورة ملاك الثقفي 
تعد الطبيبة والباحثة السعودية ملاك عابد الثقفي استشاري علم الأمراض العصبية والأمراض الجينية الجزيئية في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض، من أميز الأطباء تنوعا في الخبرات والبحوث العلمية، وحصلت على الزمالة الأميركية الوحيدة في العالم العربي في الأمراض الجزيئية الجينية والوراثية، وهي أول سعودية تقبل في زمالة أمراض وأورام الجهاز العصبي بجامعة هارفارد بمنحة كاملة، ولها إسهامات متعددة في مجالات طبية متنوعة، مثل طب نقل الدم، وعلم الأمراض الجراحية، وأمراض الدم، كما نشرت لها أبحاث وأوراق علمية في دوريات علمية محكمة، ودرَّست في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا ـ سان فرانسيسكو وجامعة جورج تاون وهارفرد.
 
وكانت الدكتورة ملاك قد حظيت بخطاب شكر من الرئيس الأمريكي باراك أوباما، تكريما لجهودها الأكاديمية وما حققته من إنجاز، تمثل في تخرجها بتفوق من جامعتي جورج تاون وجونز هوبكنز العريقتين في وقت واحد، وهو ما يعد من الإنجازات الهامة التي سطرت في الصفحات العلمية الأمريكية.
 
الاكتشاف البحثي
قادت الدكتورة ملاك الثقفي فريق من الباحثين، اكتشف مؤشراً حيوياً في البطانة العصبية لدماغ الإنسان يطلق عليه مسمّى (Foxj1) كان قد اكتشفه العلماء في السابق في الحيوانات، ويعمل على التحكّم في تطور بعض الأورام السرطانية بالدماغ في مرحلتها الأولى.
 
الدراسات
أوضحت الدكتورة ملاك الثقفي، في تصريح لوكالة الأنباء السعودية، إنها أجرت مع فريق بحثي من مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، وكلية الطب في جامعة هارفارد، ومركز دانا فاربر للأورام، دراسات مكثفة على عدد من الجينات المهمة لتطور الأهداب لدى العديد من المرضى (عضيّات مجهرية كالشعيرات موجودة على سطح معظم الخلايا) في نوعين من أنواع سرطان الدماغ هما أورام البطانة العصبية  (ependymoma)، وأورام الظفيرة المشيمية (choroid plexuses tumors)  باستخدام التعبير الجينومي الوظيفي والصبغيات وغيرها من الوسائل التقنية الحديثة، فتم التوصل إلى اكتشاف (Foxj1) في بطانة دماغ الإنسان ودوره في التحكم بعمل الأهداب.
 
وأثبت الفريق البحثي لأول مرة أن فقدان هذه الأورام لمؤشر (Foxj1) يلعب دوراً رئيساً في عمل الأهداب الخلوية عند تطور هذه الأورام لدرجات أعلى والتي يدخل فيها المريض مراحل حرجة من الإصابة، بالإضافة إلى أن ذلك يعد عاملا مهما في مجال الطب يسهم في معرفة توقّع شراسة وعودة الأورام وذلك بعد دراسة أجراها الفريق على مجموعة كبيرة من المرضى.
 
أهمية الاكتشاف البحثي
تكمن أهمية الاكتشاف البحثي في أن تحديد المؤشر (Foxj1) يمكن استخدامه في المجال الإكلينيكي مباشرةً لتشخيص الأورام السرطانية وتحديد سلوكها وعلاجها بشكل مناسب، إضافةً إلى فتح مجال جديد لإمكانية توجيه علاجات تهدف لإصلاح الخلل الهديبي لهذه الأورام الشرسة في مراحل متقدمة من الإصابة بها.
 
الاكتشاف البحثي والجهات العلمية
يُذكر بأن هذا البحث قد تم عرضه في مؤتمر الجمعية الأمريكية لعلوم الأعصاب بمدينة دنفر الأمريكية، ونشر في مجلةJournal of Pathology  الأمريكية الرائدة في أبحاث مجال فهم تطور الأمراض والأورام، ودعم من جمعية "سند" لدعم مرضى سرطان الأطفال، وعدد من المنظمات البحثية الأمريكية، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومستشفى بريجهام التابع لجامعة هارفارد بولاية بوسطن الأمريكية.