هل التوقف عن تناول مشتقات الألبان يعالج هذه المشكلة الجلدية؟

مشتقات الألبان متهمةٌ بالتسبَب بحب الشباب

مشتقات الألبان متهمةٌ بالتسبَب بحب الشباب

هل يتوقف ظهور حب الشباب عند التوقف عن استهلاك مشتقات الألبان؟

هل يتوقف ظهور حب الشباب عند التوقف عن استهلاك مشتقات الألبان؟

حليب الصويا

حليب الصويا

حليب اللوز

حليب اللوز

تطرقنا في موضوع سابق لحساسية الطعام وما يمكن أن ينجم عنها من مشاكل ومتاعب صحية لمن يعانون منها، أما اليوم فسنتحدث عن تأثير مشتقات الألبان ومنها الحليب على مشكلة جلدية يعاني منها معظم الناس، ألا وهي حب الشباب.
 
فقد تحدثت إحدى السيدات لمجلة أميركية عن أنه كيف ساهم توقفها عن تناول الحليب في حلَ مشكلة حب الشباب المتفاقمة لديها، وكيف أن تقليل تناول الحليب العادي واستبداله بحليب الصويا خلَف آثاراً حميدة كبيرة على وجهها، ما جعل مشكلة حب الشباب تتقلص وتكاد تنتهي بمجرد التوقف عن الإستهلاك المفرط لمشتقات الألبان، وكذلك حلَ مشكلة فقر السمع وبرودة الرأس المزمنة التي كانت هذه السيدة تعاني منها أيضاً.
 
فهل يسبَب الحليب ومشتقات الألبان ظهور حب الشباب في الوجه، وما هي الأسباب وراء ذلك؟
 
بحسب أطباء واختصاصيي الأمراض الجلدية، فإن حساسية الطعام تولَد نوعاً من الإلتهاب في القناة الهضمية، وبما أن القناة الهضمية تساهم في حوالي 70% من جهازنا المناعي، وعندما تتأثر بالإلتهاب الناجم عن حساسية الطعام فإن عدداً من الأعراض الصحية تبدأ بالظهور ومنها حب الشباب والطفح الجلدي وصولاً لمشاكل الجيوب الأنفية.
 
ويبدو أن مشتقات الألبان هي مسبَب شائع لهذه الأعراض عند الكثير من الناس وهذا ما يجعله حساسون جداً عند تناوله، في حين أن حليب الصويا وحليب اللوز لا يُسبَبان هذه الحساسية المفرطة وبالتالي يمكن استخدامهما كبدائل صحية منعاً لظهور حب الشباب، على الرغم من إظهار بعض الأشخاص حساسيةً لهذين الصنفين أيضاً وهو ما يتطلب فحصاً دقيقاً لتبيان الأمر.