فوائد لا تُحصى للصلاة على صحة الجسم والعقل

يساعد السجود في إراحة ألم الظهر والقدمين

يساعد السجود في إراحة ألم الظهر والقدمين

فوائد الصلاة على الصحة كثيرة

فوائد الصلاة على الصحة كثيرة

الصلاة من أول العبادات وأهمها، فرضها الله على عباده للتقرب منه والبعد عن المنكرات والآثام، لكن فرضها لم يكن دينياً فقط إذ أن الله سبحانه وتعالى وضع في خطوات وحركات الصلاة الكثير من الفوائد الصحية للجسم والعقل، نستعرضها معكم اليوم.
 
الصلاة عبادةٌ ورياضة
من المؤكد أن الهدف الأول للصلاة هو العبادة، إذ أن الوقوف بين يدي الله والتركيز على الصلاة والتواصل الروجاني مع الخالق يجعل من الصلاة رياضةً روحية ونفسية وعقلية بشكل كبير. والمحافظ على الصلاة يشعر دوماً بالراحة والطمأنينة وبحالة نفسية مستقرة وهادئة، وقد تكون الصلاة أفضل بمئات المرات من التأمل واليوغا وغيرها من الرياضات النفسية والروحية.
 
لكنها أيضاً مفيدةٌ لصحة الجسم والبدن، وحركاتها خير دليل. فالمرء وخلال صلاته يحرَك معظم أعضاء جسمه صعوداً ونزولاً، ما يسمح لهذه الأعضاء بالحركة والتمرين الدائمين.
 
لنأخذ مثلاً الركوع والسجود، فهاتان الحركتان على بساطتهما تحملان الكثير من الفوائد الصحية. فالإنحناء أثناء الركوع والسجود يساعد على تنشيط الدورة الدموية ما يساعد على دوران الدم ووصوله لكافة أعضاء الجسم بشكل جيد خصوصاً القلب والدماغ. وهذه الفوائد تستمر مع المواظبة على أداء الصلوات والإستمرار في أدائها.
 
كذلك يساعد الركوع على عمل مساج لأحشاء البطن الداخلية ما يؤدي إلى استرخائها وضخ كمية كبيرة من الدم إليها لتغذيتها.
 
وينصح علماء الطاقة من لديه آلام في المعدة أو اضطراباتٌ في الطحال بالركوه كونه يسلك مسارهما. 
 
معالجة آلام أسفل الظهر والقدمين
هل شعرتم وأنتم راكعون أو ساجدون بأن ألم الظهر لديكم أصبح أخف؟ هذا لأن الصلاة وكرياضة خفيفة تساعد على علاج ألم أسفل الظهر، وهي وسيلةٌ فضلى لتحريك العضلات ومعالجة الوهن الجسدي والضعف الجسماني الذي أصبح مرافقاً لمعظم الناس بسبب أسلوب الحياة العصري. ووضع اليدين على الركبتين يساعد على استرخاء وإراحة عضلات الظهر.
 
كما يساعد الركوع على مرونة مفصل الحوض وتحسين التنفس وتمدَد الرئة، وكذلك يخلَص الجسم من التعب والإجهاد. وقد أُثبت أن من أفضل التمارين تمرين عضلات الركبة (يتم في الركوع) فهو ينظَم قناة الكبد والكلى ويريح القلب.
 
كذلك نشعر بهذه الفوائد على صحة القدمين كون الركوع يساعد على شدَ عضلات الساق بصورة سليمة ومريحة.
 
أما السجود فهو يساعد على إخراج الكهرباء الزائدة من جسم الإنسان إلى الأرض، وينشَط قتناة المعدة والطحال ويقوَي الجهاز الهضمي ويساعد على التنفس السليم من خلال فتح الجيوب الأنفية، وأفضل تمارين الإسترخاء
في علم الطاقة هو السجود.
 
علاجٌ نفسي
أجمل فوائد الصلاة هي الراحة النفسية التي تمنحنا إياها ونحن خاشعون بين يدي الخالق. وقد أكدَت العديد من الدراسات والأبحاث أهمية الصلاة في علاج الخوف والقلق والإضطرابات النفسية المزمنة، والصلاة تمنح من يؤديها طاقةً كبيرةً وعجيبة، بسبب اتصاله مع الله عز وجل، وتزداد هذه الطاقة مع الخشوع.