تحذير: هذه الجوارب تسبَب عدوى المسالك البولية وحب الشباب!

الأفضل ارتداء الجوارب القطنية بدلاً من النايلون

الأفضل ارتداء الجوارب القطنية بدلاً من النايلون

هذه الجوارب النسائية تسبَب عدوى المسالك البولية وحب الشباب

هذه الجوارب النسائية تسبَب عدوى المسالك البولية وحب الشباب

تنتشر موضة ارتداء الجوارب النايلون الطويلة في الشتاء خاصةً، ولو أن ليس لديها موسمٌ معين، لكن ارتداء هذه الجوارب قد يكون له عواقب صحية وخيمة.
 
فقد حذّر أطباء أميركيون السيدات من ارتداء جوارب النايلون الطويلة أكثر من مرة قبل غسلها، لأن ذلك قد يعرضهنَ لمشاكل صحية، كالإلتهابات الفطرية وعدوى المسالك البولية وحب الشباب.
 
وبحسب جريدة "الدايلي مايل" البريطانية، أعلنت الدكتورة راديكا ريبلي إستشارية أمراض النساء والتوليد في مركز (UCLA)  الطبي في لوس أنجلوس، إن ارتداء الجوارب الطويلة بدون ملابس داخلية قطنية وليوم واحد قبل غسلها يؤدي لمشاكل صحية خطيرة. مضيفةً أن الألياف الصناعية الموجودة بالجوارب الطويلة تحتفظ بالدفء والرطوبة، ما يجعلها بيئةً خصبة لنمو البكتيريا والفطريات وزيادة الإلتهابات الفطرية وحب الشباب وعدوى المسالك البولية.
 
كما أن جوارب النايلون النسائية الطويلة، وبحسب ريبلي أيضاً، تزيد عدوى المسالك البولية إذا ما تمَ ارتداؤها دون ملابس داخلية قطنية، خصوصاً إذا كانت ضيقة.
 
التهابات فطرية في القدم
من جهته أشار الدكتور بوب بارافاريان رئيس قسم طب العناية بالقدم بجامعة كاليفورنيا ومستشفى العظام في لوس أنجلوس، أن جوارب النايلون النسائية الطويلة يمكن أن تؤدي إلى الإلتهابات الفطرية في القدم مثلما يحدث مع الرياضيين، في حال تمَ ارتداؤها أكثر من مرة قبل الغسل.
 
فيما تحدث طبيب الأمراض الجلدية الدكتور كارلوس تشارلز عن أن تعرَق الجسم لوقت طويل أثناء ارتداء الجوارب يمكن أن يؤدي لزيادة نمو البكتيريا المفاقمة لحب الشباب. مضيفاً جوارب النايلون يمكن أن تؤدي لتفاقم الطفح الجلدي، خاصةً بالنسبة لمن يعانون حساسيةً لمادة اللاتكس الموجودة في جوارب النايلون.
 
ونصح تشارلز السيدات بارتداء الجوارب المصنوعة من القطن وغسلها باستمرار لتجنَب أية مخاطر صحية.