حقنة لعلاج فقدان البصر عند مرضى السكري

يعاني مريض السكري من فقدان جزئي أو كلي للبصر

يعاني مريض السكري من فقدان جزئي أو كلي للبصر

من أعراض السكري فقدان البصر

من أعراض السكري فقدان البصر

فقدان البصر هو من أول الأعراض المصاحبة لداء السكري، والذي قد ينتج عنه فقدان البصر الجزئي أو الكلي لمريض السكري خاصةً من النوع الأول.
 
وقد عمل الخبراء على محاولة إيجاد الحلول لهذه المشكلة المستعصية التي تلازم مريض السكري وقد تصيبه بالعمى في حال عدم علاجها بسرعة وفعالية.
 
ومؤخراً إكتشف باحثون وجود علاقة وثيقة بين أحد العقاقير ومرض السككري، يمكنه أن يحسَن من نظر مرضى السكري بشكل كبير.
 
العقار واسمه Ranibizumab، وجد الباحثون من جامعة إيموري في أتلانتا في الويات المتحدة، أنه وعند حقنه بعين المصابين بالسكري، فإنه يعمل على تحسين نظرهم المفقود ويوقف تدهوره.
 
وبحسب "الدايلي تلغراف البريطانية" فإن الحقنة الجديدة توفر أملاً جديداً لمرضى السكري وهو العلاج الأول لفقدان البصر الناتج عن مرض السكري منذ حوالي أربعين عاماً.
 
يحتاج مريض السكري لأخذ حقنة من العقار مرةً في الشهر ولمدة ثلاثة أشهر، لضمان نجاح العلاج.
 
يُذكر أنه سُجَل إصابة ما يقرب من 4200 شخص في بريطانيا بفقدان البصر الناجم عن السكري حديثاً، نتيجة تلف الخلايا الشبكية وتفكَكها بسبب المرض.
 
تجدر الإشارة إلى أن فقدان البصر عند مرضى السكري هو واحدٌ من أبرز الأعراض المتأتية عن الإصابة بهذا المرض، إضافةً على أعراض أخرى ومنها التبَول بكثرة، والإصابة بالإلتهابات، وفقدان الوزن بشكل كبير، إضافةً إلى الإصابة بأمراض مزمنة كأمراض تصلَب الشرايين والجلطات والذبحات الضدرية وأمراض الكلى.