تحذير: تجنَبي هذه الأخطاء في حمامك!

عدم غلق غطاء دورة الحمام

عدم غلق غطاء دورة الحمام

إستخدام ليفة الحمام لوقت طويل

إستخدام ليفة الحمام لوقت طويل

تعليق المناشف في الحمام بعد الإستحمام

تعليق المناشف في الحمام بعد الإستحمام

وضع الماكياج والفراشي في الحمام

وضع الماكياج والفراشي في الحمام

مع اقتراب اليوم العالمي لدورات المياه، نحتاج لتذكير أنفسنا وأحبتنا بتوفير المياه حرصاً على هذه الثروة الحياتية التي يعجز الملايين عن الحصول عليها حول العالم.
 
كما نحتاج لإيلاء عناية خاصة بدورات المياه لدينا، كونها من أكثر الأماكن التي يحلو للجراثيم والبكتيريا العيش والتكاثر فيها. ولأننا لا نعي أحياناً أن بعض تصرفاتنا أو الأمور التي نفعلها أو نبقيها في الحمام يمكن أن تشكَل خطراً كبيراً على صحتنا وحياتنا، ندعوك عزيزتي من خلال مقالة اليوم إلى تجنَب هذه الأخطاء في حمامك:
 
1. لا تقفلين غطاء دورة المياه: خطأُ كبير، إن أن بعض البكتيريا يمكنها الإنتشار في الحمام لحوالي متر ونصف بعيداً عن دورة المياه. لذا احرصي على إبقاء غطاء دورة الحمام مغلقاً خصوصاً بعد استخدامه.
 
2. تخزَنين فرشاة أسنانك في خزانة الأدوية: هذا الفعل لن يحمي فرشاة أسنانك من هجوم الميكروبات، بل بالعكس سيزيد الأمور سؤاً. فوضع الفرشاة وهي مبلَلة في مكان مغلق سيجعل منها مكاناً ملائماً للبكتيريا، لذا ينصح الخبراء بوضع الفرشاة دوماً في وضع رأسي.
 
3. تتركين الماكياج والفراشي داخل الحمام: بعض النساء يفضَلنَ وضع الماكياج في الحمام، وبالتالي يبقينَ الماكياج والفراشي المستخدمة في وضعها هناك أيضاً، وهذا خطأٌ جسيم. إن أن الرطوبة في دورة الحمام تجعل من عدة الماكياج مسرحاً مناسباً لنمو وتكاثر البكتيريا. الأفضل إبقاء الماكياج والفراشي في الصناديق أو الجوارير والأفضل دوماً غسل الفراشي واستبدال الماكياج من وقت لآخر.
 
4. تستخدمين ليفة الحمام لوقت طويل: هذه الليفة تمثَل أفضل الأماكن للبكتيريا للتكاثر، فاعمدي دوماً على تنشيف الليفة بعد الإستخدام وقومي بتغييرها بعد حوالي أربعة أسابيع من استخدامها.
 
5. تبقين مناشفك في الحمام: خصوصاً بعد استخدامها، وهو ما يجعل البكتيريا والجراثيم تنمو وتتكاثر فيها بفعل الرطوبة. إحرصي على تعريض المناشف للضوء والحرارة لتنشف بسرعة.
 
6. لا تستخدمين مروحة الحمام: وهنا أيضاً نتحدث عن الرطوبة التي بفضلها، تنتشر البكتيريا والجراثيم في دورات المياه. إبقي المروحة شغَالة بعد الإنتهاء من الإستحمام وذلك لحوالي 20 دقيقة.
 
7. لا تغسلين ستارة الحمام: إياك وعدم غسل الستارة، ولو مرة واحدة على الأقل شهرياً في الغسالة، كي لا تقوم البكتيريا بالتكاثر عليها.
 
8. تستخدمين هاتفك في الحمام: يُلاحظ اتجاه الكثيرين نحو تصفح مواقع التواصل الإجتماعي أو تفقد بريدهم الإلكتروني خلال التواجد في الحمام وهذا حطأ كبير. لأن الهاتف سيخرج من الحمام مليئاً بالبكتيريا، التي ستنتشر لاحقاً في بقية أرجاء المنزل وحيث تمشين. هل فكرت بذلك؟ حتى وإن قمت بغسل يديك بعد استخدام الحمام، لكنك لا تغسلين الهاتف، صحيح؟