ما يجب أن تعرفيه عن شاي الزنجبيل قبل تناوله!

شاي الزنجبيل: ما له وما عليه

شاي الزنجبيل: ما له وما عليه

يتمتع شاي الزنجبيل بفوائد صحية كبيرة، فهو بحسب الخبراء فعالَ لعلاج نزلات البرد ويخفَف الآلام ويمنع تجلَط الدم، لكنه أيضاً قد يكون مصدر خطر لبعض الأشخاص كالحوامل أو مرضى ارتفاع ضغط الدم.
 
وبحسب موقع فرويندين ويل فيت الألماني المعني بشؤون الصحة والعافية، فإن المواد اللاذعة في الزنجبيل تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتدفئة الجسم من الداخل، ما يعزَز عمل الجهاز المناعي ويساعد على طرد الإفرازات المخاطية من المسالك التنفسية. كما يُعتبر شاي الزنجبيل مثبطاً للإلتهابات أيضاً ومضاداً للبكتيريا.
 
وأضاف الموقع أن شاي الزنجبيل الطازج فعَالٌ في معالجة نزلات البرد منذ بدايتها، كما يحدَ من أعراض الإنفلونزا الخفيفة ومنها آلام الأطراف والتهاب الحلق والإرهاق والرشح. 
 
لكن من الناحية الأخرى، حذَر الموقع من تناول شاي الزنجبيل في بعض الحالات إلا بعد استشارة الطبيب، خصوصاً للمرضى الذين يتناولون مثبَطات تجلَط الدم. ولا يُنصح بتناول شاي الزنجبيل عند الإصابة بارتفاع ضغط الدم لأن المواد اللاذعة في الزنجبيل قد تتسبب في ارتفاع ضغط الدم بشكل أكبر.
 
تحذيرٌ للحوامل
 
وللحامل بالأخص يجب عليها الحذر من الزنجبيل، خاصةً في الأشهر الأخيرة، لأن الزنجبيل قد يتسبب في حدوث آلام المخاض باكراً. كما ينبغي على الأشخاص الذين يعانون من معدة حساسة أو حرقة في المعدة تناول الزنجبيل باعتدال، في وقت يشير فيه الأطباء إلى أن شاي الزنجبيل قد يسبَب متاعب صحية للأشخاص الذين يعانون من حصوات المرارة.