تعانين من الحموضة؟ إليك أطعمة تساعد على تخفيفها

الألوا فيرا

الألوا فيرا

الشمام

الشمام

الشوفان

الشوفان

الزنجبيل

الزنجبيل

الشُمَر

الشُمَر

الكرفس

الكرفس

الدجاج

الدجاج

هذه الأطعمة تساعدك على التخلص من حمض المعدة

هذه الأطعمة تساعدك على التخلص من حمض المعدة

الأسماك

الأسماك

الخضروات والبذور

الخضروات والبذور

الكسكس

الكسكس

السلطات

السلطات

الموز

الموز

إن كنت من الأشخاص الذين يعانون وبشدة من حمض المعدة والحرقة، فإن الحلَ يمكن في اتباع حمية تعتمد على بعض الأطعمة المفيدة جداً في علاج هذه الحالة الصحية. 
 
إليك لائحة بهذه الأطعمة:
 
1. الكسكس والأرز: كل الكربوهيدرات المركَبة، ومنها الكسكس والأرز والبرغل هي أطعمة ملائمة جداً للتخلص من حموضة المعدة.
 
2. البقدونس: لآلاف السنين، يتم استعمال البقدونس كعشبة دوائية لمعالجة حمض المعدة وعسر الهضم.
 
3. الكرفس: نباتٌ رائع لمحاربة حمض المعدة، كما أنه مثاليٌ لمن يرغبون لعدم زيادة الوزن نظراً لفقره الشديد بالسعرات الحرارية.
 
4. الخضروات والبذور: القرنبيط والبروكلي والفاصولياء الخضراء والهليون هي أطعمة رائعة لمكافحة حمض المعدة، ولهذا يُنصح بها لمن يعانون من حموضة المعدة.
 
5. الأسماك وثمار البحر: كلها تساعد في علاج حمض المعدة بشرط تناولها مشوية أو مخبوزة وليس مقلية.
 
6. الدجاج والديك الرومي: كما الأسماك، كذلك لحوم الدجاج والديك الرومي تنفع في علاج حمض المعدة لكن يُفضل عدم تناولها مقلية، كما يُفضل نزع جلدها لاحتوائه على الدهون.
 
7. الُشمَر: يبدو أن الشُمَر لا يفيد في علاج حمض المعدة فقط بل يعمل على تحسين صحتها أيضاً ويمكن تناوله مع السلطات أو كمقبلات.
 
8. الشمام: يفيد أيضاً في علاج حمض المعدة، لكنه قد يعطي مفعولاً عكسياً عند بعض المرضى.
 
9. الموز: كما الشمام، فإن تناول الموز عند بعض مرضى حمض المعدة قد يؤدي لمفعول عكسي غير محبَب، لكن بالإجمال فإن الموز يفيد في التخفيف من حالة حمض المعدة.
 
10. السلطات: يجب أن تكون على رأس الأطعمة الموصوفة لمرضى حمض المعدة، لكن يجب تجنَب الطماطم والبصل بشكل خاص. أما التتبيلة المحتوية على دهون حمضية فيُفضل إستخدام كمية قليلة منها مع السلطة.
 
11. الألو فيرا: معروفةٌ بخصائصها العلاجية، ويبدو أنها تصلح أيضاً لعلاج حمض المعدة بشكل كبير. ما يمكن استخدامه منها هو السائل والأوراق الخضراء.
 
12. الزنجبيل: في حال استخدامه باعتدال، فإنه علاجٌ فعال في محاربة حمض المعدة، وقد تمَ استخدامه لسنوات طويلة في علاج الإلتهابات وفي حالات الجهاز الهضمي.
 
13. الشوفان: ليس فقط مكوَناً مثالياً للفطور  بل يمكن تناوله في كل الأوقات، ويفيد في حالات حمض المعدة.