‫ما هي السماكة الأمثل للوسادة؟

فيما يكون النوم ملاذ الكثير منا للراحة والإسترخاء بعد يوم مضني، لا يعير معظمنا أهميةً لنوع الوسادة أو سماكتها ومدى مطابقتها للمواصفات الصحية.
 
وقد يستيقظ البعض مع آلام رأس وأوجاع في الظهر والكتفين لا يعرف أسبابها، لكن قد تكون الوسادة هي السبب. ويوصي الطبيب الألماني راينهارد ‫شنايدرهان الأشخاص ‫الذين يفضلون النوم على أحد الجانبين أو الظهر باستعمال وسادة بطول 80 ‫سنتيمتراً وعرض 40 سنتيمتراً، مؤكداُ أن السُمك المثالي لوسادة الرأس ‫يتوقف على المسافة بين الأذن والكتف.
 
وكلما كانت المسافة بين الأذن والكتف أكبر، من الأفضل أن تكون ‫الوسادة أكثر سُمكا وصلابة. ومن ناحية أخرى، نصح الطبيب الألماني بأنه ‫ينبغي طلب المشورة من المتاجر المتخصصة قبل الشراء لاختيار الوسادة الأنسب.
 
ونصح الطبيب ‫شنايدرهان، وهو رئيس الجمعية الألمانية لأمراض العمود الفقري، الأشخاص الذين يفضَلون النوم على البطن بالتخلي ‫عن وسادة الرأس، تجنباً لعدم ثني الفقرات العنقية بشكل مفرط.
 
جديرٌ ذكره أن الأطباء لا يوصون بالنوم على البطن لأن القفص الصدري قد يتأثر بسبب ثقل الظهر ما يؤدي لضيق التنفس وإرهاق القلب والدماغ، وينصحون بالنوم على الجانب الأيمن بشكل خاص بخيث يكون الضغط أقل على القلب والكبد.