إشاراتٌ صحية تعرفي عليها من ثدييك!

قد تكون بعض الإشارات صحية وبعضها الأخيرخطير

قد تكون بعض الإشارات صحية وبعضها الأخيرخطير

تعرفي على الإشارات الصحية التي يرسلها ثدييك

تعرفي على الإشارات الصحية التي يرسلها ثدييك

قد لا تعرفين، لكن ثدييك يرسلان إشارات صحية كثيرة لا بدَ من معرفتها والتنبه لبعضها لأنه يحمل مؤشرات صحية حطيرة.
 
إليك بعض هذه الإشارات:
1. يمكنك رؤية الشرايين من خلال الثديين: إحتمال التعرض لسرطان الجلد.
 
2. حجم صدرك يكبر: إما قد يعني أن وزنك يزيد أو أن موعد دورتك الشهرية قد اقترب.
 
3. صدرك ينكمش: معناه أنك تخسرين الوزن أو بعد حلول الدورة الشهرية.
 
4. إحد ثدييك أكبر من الآخر: بشكل عام هذا شيءٌ طبيعي إذ أن قلةً من النساء اللواتي يكون حجم الثديين لديهما ذاته، لكن في أسوأ الحالات قد يكون هذا مؤشراً على الإصابة بسرطان الثدي، وهنا عليك باستشارة الطبيب المختص خاصةً إذا ما ترافق هذا التفاوت في الحجم مع عوامل أخرى مرتبطة بسرطان الثدي.
 
5. لديك تهيَج تحت أحد الثديين: إما أن لديك حساسية تجاه شيء مثل السلك الموجود في حمالة الصدر والذي يمكن أن يسبَب الحساسية في حال كان مصنوعاً من معدن النيكل، أو حساسية بسبب بعض أنواع الصابون أو أن حمالة الصدر تحتاج للغسل أو بسبب ثنيات تحت الصدر، وبالعموم فإن معظم حالات التهيَج قد لا تعني الإصابة بسرطان الثدي بل يمكن بسبب التعرق خصوصاً في الصيف.
 
6. لديك علامات تمدَد واضحة: يمكن أن تعني زيادة الوزن أو خسارته.
 
7. لديك حلمات فاتحة أو داكنة اللون: لا علاقة لها بسرطان الثدي ويمكن أن تكون أمراً عادياً.
 
8. حلمات الثديين كبيرة جداً أو صغيرة جداً: أمرٌ طبيعي كما يجزم معظم الأطباء.
 
9. لديك كدمة كبيرة تحت الحلقات: قد تعني ورماً حميداً أو سرطانياً، تعاملي مع الموضوع بهدوء واتصلي بالطبيب المختص لفحصها في أقرب وقت ممكن.
 
10. لديك حكة في الحلمتين: قد تعني بقاء بعض رواسب الشامبو أو الصابون على ثدييك، حاولي شطفها بالماء. قد تعني أيضاً حساسيةً من بعض الملابس أو أن دورتك الشهرية على وشك القدوم. أو يمكن أن تعني إصابتك بمرض باجيت، معروفٌ أيضاً بسرطان الحلمات وهو نوعٌ نادر من سرطان الثدي. تنبَهي للحك الذي تشعرين به في الحلمتين والحلقات، في حال ترافقت مع حلمة مسطحة  وجلد مقشَر وسائل أصفر أو أحمر اللون من الحلمتين، سارعي لرؤية طبيبك الخاص.
 
نتابع معك غداً إشارات إضافية يعكسها ثدييك عن صحتك، فترقبينا.