إستمرار قلة الوعي حول سرطاني المبيض وعنق الرحم

سرطان عنق الرحم

سرطان عنق الرحم

سرطان المبيض

سرطان المبيض

فيما الجميع يركَز خلال شهر أكتوبر على التوعية من سرطان الثدي والوقاية منه، يبدو أن هناك شبه لا وعي ولا اهتمام بنوعين آخرين من أنواع السرطانات لا يقلان خطورةً عن سرطان الثدي. أتحدث هنا عن سرطاني المبيض وعنق الرحم، الذي وللأسف ما زال الوعي حول مخاطرهما شبه معدوم عند معظم النساء.
 
وللعلم، فإن سرطان المبيض يتسبَب في 8،2% من وفيات السرطان في دولة الإمارات، فيما يُعدَ سرطان عنق الرحم ثاني أكثر أنواع السرطان إنتشاراً بين الإناث في الدولة، يليه في ذ1لك سرطان المبيض. ويودي سرطان عنق الرحم بحوالي 5،5% من إجمالي الوفيات المرتبطة بمرض السرطان لدى الإناث، في حين أن الكشف المبكر عن هذا النوع من السرطان وعلاجه بطريقة صحيحة قد يعطي نتيجة 93% شفاء لدى المريضة المصابة به.
 
وفي هذا الإطار، عقدت شركة "روش" الرائدة في قطاع الرعاية الصحية، جلسةً نقاشية تفاعلية في دبي تحت عنوان "أمراض السرطان لدى النساء: سرطاني المبيض وعنق الرحم"، في إطار مبادرة "أكاديمية روش للإعلام". وشدَد المشاركون على أهمية فهم طبيعة هذه الأمراض واتخاذ التدابير والإجراءات المناسبة للكشف المبكر عنها وعلاجها، وتشجيع النساء على التحدث بصراحة وبحرّية أكثر وعدم الشعور بالإحراج حيال التعبير عن المخاوف المتعلقة بصحّة المرأة.
 
سرطان عنق الرحم
أبرز الأعراض: 
النزيف المهبلي غير الطبيعي
إفرازات مهبلية ذات رائحة مزعجة وآلام في الحوض.
 
الوقاية والكشف المبكر تلعب دوراً محورياً
الفتيات اللاتي تتراوح أعمارهن من 11-18 عاماً: 
التلقيح ضد فيروس الورم الحليمي البشري
النساء اللاتي تتراوح أعمارهن من 21-29 عاماً: 
إجراء اختبار "مسحة عنق الرحم" كل 3 سنوات
النساء اللاتي تتراوح أعمارهن من 30-65 عاماً: 
إجراء اختبار "مسحة عنق الرحم" مرة كل 3 سنوات، واختبار فيروس الورم الحليمي البشري مرة كل 5 سنوات.
 
سرطان المبيض: 
لا توجد إختبارات أو فحوصات أثبتت فعاليتها في الكشف المبكر عن المرض.
 
أبرز الأعراض:
إنتفاخ البطن أو تورَمه
الشعور السريع بالإمتلاء والشبع عند الأكل 
فقدان الوزن
الشعور بعدم الإرتياح في منطقة الحوض، وتغييرات في عادات الامعاء، مثل الإمساك
الإحساس المتكرر بالحاجة للتبول.
 
عوامل الخطر:
سرطان عنق الرحم:
الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري 
ضعف الجهاز المناعي
التدخين
وجود سوابق عائلية للإصابة بسرطان عنق الرحم
الاستخدام الطويل الأمد لوسائل تنظيم الاسرة الفموية.
 
سرطان المبيض:
النساء اللاتي تتراوح أعمارهن من 50-60 عاماً
عدم الحمل في السابق
الخضوع لعلاج الخصوبة
التدخين
متلازمة تكيس المبيض
التشوه الجيني الموروث: "BRCA1" و"BRCA2".