ماهو سر جمال حريم السلاطين العثمانيين؟

ماهو سر جمال حريم السلاطين العثمانيين؟

ماهو سر جمال حريم السلاطين العثمانيين؟

الليمون سر الجمال

الليمون سر الجمال

عادت بنا المسلسلات التركية التاريخية مثل المسلسل الشهير حريم السلطان، وطباخ السلطان، ومؤخراُ السلطانة كوزيم، إلى زمن العثمانيين وجعلنا نقرأ أكثر عن هذه الحقبة المهمة في التاريخ الإسلامي.
 
ولكن ما شدنا أكثر كسيدات هو الجمال الآسر الذي كانت تتمتع به سيدات القصور الذي تختفي خلفه بعض الأسرار التي كشفتها البروفسورة التركية، "آيتن آلتينتاش"، في تحقيق وبحث لها عن أسرار جمال حريم (نساء) السلاطين العثمانيين ودور القصور التي عشن فيها، وكيف كان للقصور دور في الحفاظ على جمالهن، مشيرة إلى أنها وجدت معلومات مدهشة في كتب المكتبة الطبية بقصر توبكابي بإسطنبول.
 
وترجح البروفسورة آيتن السبب في المحافظة على الجمال للمزيج امتنوع للثقافات التي تناقلتها الأجيال المنحدرة من جذور مختلفة، متكوّنة من الثقافة العربية، والإسلامية، والهندية، والرومانية.
 
الحياة الصحية
 
كما أوضحت البروفسورة أن الحياة الصحية في الدولة العثمانية التي كانت بمثابة أسلوب حياة فقد كانوا العثمانيين بصورة عامة يهتمون بصحتهم جيدا، آخذين أسباب الحماية من المرض عاملين بالمبدأ " درهم وقاية خير من قنطار علاج".
 
الحمام التركي
 
أما الحمام التركي والنظافة الشخصية للأميرات العثمانيات الذي يعد من أفضل أساليب المساج الطبيعي للبشرة إلى جانب نوع الصابون الطبيعي وهو من أهم أسباب ومتطلبات النظافة، وكان تصنيع الصابون الطبيعي في العهد العثماني واسعا جدا في حين أنه معطر بالروائح الزكية بالإضافة إلى الزيوت الطبيعية المستخلصة من النباتات البرية التي تنعم البشرة، وكان استخدام المستحضرات بواسطة "الليفة" الطبيعية، للتخلص من بقايا الجلد الميتة، لدورها الفعال في تسريع عملية تنظيف البشرة بفعل المياه. 
 
سر الجمال 
 
ويكمن سر الجمال العثماني في الليمون إذ يحتوي على بعض العناصر والخصائص العلاجية المطهّرة. كما يُستخدم لتغذية البشرة وعلاج الجروح السطحية، وأيضا كانوا حريم السلاطين العثمانيين يستخدمن الليمون كمبيّض للبشرة لتفتيح الوجه واليدين. كما تشير البروفسورة أن العثمانيات في القصور لا يأكلن كثيرا وخاصة في موسم الربيع، وتقتصر تغذيتهن على ثمرة الكرز لكونه ينقي الدم ويحافظ على سلامته.
 
العناية بالشعر
 
أما لعناية الشعر فكانوا سيدات القصور العثمانية يستخدمون زهور "الخباز" البرية وهي تقاوم تأثير الصابون على الشعر الذي بسبب خشونته. وبحسب الدكتورة أن شكل خليط التجميل بصورته النهائية يشبه كثيرا كريمات الشعر الموجودة حالياً مختلفة عنها كونها طبيعية 100%.