ماذا تعرفين عن "الشيكوريا"؟

الشيكوريا

الشيكوريا

قد يبدو الإسم غريباً، لكن ما أن تنظري إلى الصورة حتى تلاحظين أنك سمعت بل ورأيت هذا النوع من الخضار، وقد تكونين تستخدمينه أيضاً.
 
لكن ماذا تعرفين عن هذا النوع من الخضار المتميز بلونه الأبيض، وما هي فوائده الصحية؟ إليك الأجوبة:
 
اللون الأبيض للشيكوريا يعود إلى كونها لا تنمو إلا في الظلام، أما فوائدها الصحية فكثيرة وتفيد بشكل خاص في موسم الشتاء حيث تحتل مكانةً بارزة في معظم أطباق هذا الموسم.
 
مثالي للصحة والرشاقة
تتميز الشيكوريا، وهي من الفصيلة النجمية المركَبة، بفقرها بالدهون والسعرات الحرارية، ما يجعلها خياراً مثالياً للرشاقة، لكنها في الوقت ذاته تحتضن كماً هائلاً من الفيتامينات.
 
إذ أن حوالي 100 غرام من الشيكوريا تحتوي على 17 سعرة حرارية لا تزيد عن 10%، وتحوي أيضاً فيتامينات "أ" و"ب" و"سي" إضافةً إلى الكالسيوم والبوتاسيوم والفوسفور والمغنيزيوم.
 
ويشيد خبراء التغذية بالشيكوريا أيضاً بسبب احتوائها على الكثير من المواد المرَة الطعم، والمعروفة بفائدتها في تحفيز تدفق الصفراء وإنتاج العصارة المعدية. هذه الميزة تسمح أيضاً بتخفيض الكوليسترول الضار بنسبة تصل إلى 10%.
 
الإينولين
تضم الشيكوريا أيضاً الإينولين، وهو نوعٌ من الألياف القابلة للذوبان والتي تساعد بشكل خاص على تأمين بيئة ملائمة للجراثيم المعوية الصحية التي تعمل على تقوية الجهاز المناعي.
 
وفي دراسة أجرتها جامعة فريدريش شيلر في مدينة ينا الألمانية بحسب موقع DW العربي، فإن الإينولين يساعد أيضاً في الوقاية من سرطان القولون.
 
تتميز الأوراق البيضاء للشيكوريا بقدرتها على إدرار البول وبالتالي فهي فعالةٌ جداً في تنظيم التوازن الحمضي في الجسم، وهي مثاليةٌ جداً لمرضى الروماتويد.
 
كيف تتناولين الشيكوريا بشكل أفضل؟
بسبب الطعم المرَ في الشيكوريا، قد يتجنب البعض تناول هذه الثمرة المليئة بالفوائد، لكن يمكنك قطع الساق قبل تناولك للشيكوريا لأنها تحتوي على معظم المواد المرَة. وفي حال بقي الطعم المرَ، يمكنك نقع الأوراق في المياه المالحة أو الحليب لدقائق عديدة لمعادلة المذاق المرَ، على الرغم من أن هذه العملية قد تقلَل من الإستفادة من المواد المرَة الموجودة في الشيكوريا.
 
يمكنك استخدام الشيكوريا في السلطات وكذلك في الطهي، ويُنصح بتخزينها في مكان بارد ومظلم كي لا يزيد المذاق المرَ فيها.