هل عادت "أنفلونزا الخنازير" إلى السعودية؟!

شعار وزارة الصحة

شعار وزارة الصحة

فيروس انفلونزا الخنازير

فيروس انفلونزا الخنازير

الاجراءات الوقائية من الفيروس

الاجراءات الوقائية من الفيروس

تداول بعض الصحف والمواقع الإلكترونية في السعودية منذ عدة أيام خبر ظهور وانتشار حالات لمرض أنفلونزا H1N1  "أنفلونزا الخنازير"، وأكد بعض وسائل الإعلام تسجيل 74  حالة إصابة بالفيروس واعتبرته وباءً خطيراً يهدد الصحة، فيما نشرت بعض المواقع الإلكترونية تسجيل حالات لعشرات المقيمين الذين يعملون في إحدى الشركات بمنطقة جازان، وأثار هذا الخبر بلبلة ومخاوف عدة في أوساط المجتمع السعودي.
 
وجاء الرد من وزارة الصحة السعودية لإيضاح حقيقة هذا الخبر والبلبلة التي أثيرت بسببه... 
 
حيث أكد المتحدث الرسمي لوزارة الصحة الأستاذ فيصل بن سعيد الزهراني، أن مرض أنفلونزا H1N1  يعتبر من الأمراض الموسمية ولا يعد حالياً من الأوبئة، وأن هذه الحالات كان قد أعلن عنها في حينه خلال العام، في إطار منهج الشفافية الذي تتبناه وزارة الصحة في التعامل مع وسائل الإعلام كافة، وضمن جهود تعزيز الثقة مع المجتمع بكافة شرائحه وفئاته.
 
ودعا الزهراني وسائل الإعلام إلى تحري الدقة وأخذ المعلومة من مصادرها، مبدياً استعداد الوزارة لتلقي أي استفسار والرد عليه في أسرع وقت ممكن، مما يحقق الأمن الصحي وعدم إثارة البلبلة في الرأي العام.
 
علماً بأن معظم وسائل الإعلام قد أشارت إلى أن هذه الحالات تتعارض مع بيان وزارة الصحة المؤكد لخلو موسم الحج من الأوبئة والأمراض المحجرية، لذا أكد المتحدثُ الرسمي لوزارة الصحة إلى أن الإعلان عن هذه الحالات لا يتعارض مع بيان وزارة الصحة الذي أعلنه وزير الصحة المهندس خالد الفالح في ختام أعمال الحج لعام 1436هـ، والذي أكد فيه خلو موسم الحج من الأوبئة والأمراض المحجرية بشهادة منظمة الصحة العالمية التي كانت تتابع وتراقب عن كثب كافة إجراءات وأعمال الوزارة قبل وأثناء موسم الحج.
 
إجراءات وزارة الصحة الوقائية
يُذكر بأن مرض الأنفلونزا الموسمية يعتبر من الأمراض الشائعة خلال وبعد موسم الحج، لذا تطلق الوزارة سنوياً حملة لتطعيم العاملين في الحج وسكان مكة المكرمة والمدينة المنورة ضد المرض، كما تدرس فرض لقاح الأنفلونزا الموسمية كأحد الاشتراطات الصحية، ابتداء من موسم حج العام 1437هـ، حيث يعتبر غالبية الحجاج من كبار السن وهم من الفئات الأكثر عرضة لخطر الإصابة بمضاعفات الأنفلونزا الخطيرة عند إصابتهم بالأنفلونزا الموسمية.