"داء الفيل" يهدد 50% من السعوديين المصابين بالسمنة!

السمنة المفرطة

السمنة المفرطة

 مريض مصاب بداء الفيل

مريض مصاب بداء الفيل

الدكتور عايض القحطاني

الدكتور عايض القحطاني

يبدو أن السمنة المفرطة التي يعاني منها السعوديون ستعرضهم إلى مخاطر المعاناة من مرض "داء الفيل"، والذي قد يصيب 50% منهم.
 
كشف عن ذلك الدكتور عايض القحطاني، استشاري جراحة المناظير والسمنة بجامعة الملك سعود بالرياض، حيث أكد أن نسبة السعوديين المصابين بالسمنة تصل إلى 40 بالمائة وهذا مؤشر خطير، وقد تتطور إلى مرض داء الفيل الذي يصيب 50% من الذين زاد وزانهم عن 150 كيلوغرام.
 
وأكد إن سبب داء الفيل في السعودية هو السمنة المفرطة، وهو تجمع للسوائل في بعض المناطق بالجسم، وحذر من أن الخلطات الشعبية والحجامة تزيد من مضاعفات داء الفيل ولا تعالجه وأن هناك تشوه خلقي قد يسبب داء الفيل عند الأطفال، كما أن السكر يزيد خطورة داء الفيل ولا يسببه.
 
مخاطر السمنة 
وأشار الدكتور القحطاني، إلى أن السمنة تشكل خطرًا كبيرًا على المجتمع السعودي، وهي العامل الرئيس للإصابة بالعديد من الأمراض كالسكري، الكولسترول، القلب، العظام، الضغط، وغيرها. 
 
وأكد أن 30  بالمائة من السعوديين لديهم داء السكر، غالبيتهم بسبب السمنة، وبين أن زيادة الوزن 30 كيلوغرام عن الوزن المثالي هي بدء مرحلة الخطر، وأنه كلما زاد الوزن عند الشخص تزيد المخاطرة في العملية فيحتاج إلى إنزال الوزن قبل العملية في بعض الأحيان.
 
وبخصوص علاج السمنة أكد الدكتور القحطاني، أن العلاج يحتاج إلى برنامج متكامل وليس عملية فقط، وتمنى أن تضم جميع شركات التأمين علاج السمنة المفرطة من ضمن برامجها العلاجية بسبب المخاطر الصحية المتعلقة بها.  
 
داء الفيل 
يُذكر بأن داء الفيل هو اضطراب نادر حدوثه ولكنه خطير ويصيب الجهاز اللمفاوي، وهو عبارة عن التهاب في الأوعية الليمفاوية يؤدي إلى تضخم وكبر حجم المنطقة المصابة وخاصة للأطراف أو أجزاء من الرأس أو الجذع، وليومنا هذا لا يوجد علاج مباشر لهذا المرض الخطير.