فتاة تخسر وزنها الزائد.. بواسطة انستقرام!

صورة لوجبة من طعام جيسيكا

صورة لوجبة من طعام جيسيكا

جيسيكا تحصد اعجاب و تعليقات متابعيها حول طعامها

جيسيكا تحصد اعجاب و تعليقات متابعيها حول طعامها

تختار جيسيكا وجبات تساعدها على خسارة الوزن

تختار جيسيكا وجبات تساعدها على خسارة الوزن

وجبة صحية عرضتها جيسيكا على حسابها في انستقرام

وجبة صحية عرضتها جيسيكا على حسابها في انستقرام

جيسيكا سيمنز بعد خسارتها الكبيرة للوزن باستخدام انستقرام

جيسيكا سيمنز بعد خسارتها الكبيرة للوزن باستخدام انستقرام

وجبات صحية تستعرضها جيسيكا لمتابعيها على انستقرام

وجبات صحية تستعرضها جيسيكا لمتابعيها على انستقرام

وجبات جيسيكا التي ساعدتها في انقاص وزنها الزائد

وجبات جيسيكا التي ساعدتها في انقاص وزنها الزائد

صورة لجيسيكا قبل خسارة وزنها الزائد

صورة لجيسيكا قبل خسارة وزنها الزائد

صورة تستعرض جيسيكا قبل و بعد خسارة الوزن الكبيرة عبر انستقرام

صورة تستعرض جيسيكا قبل و بعد خسارة الوزن الكبيرة عبر انستقرام

فرق كبير بين الصورتين لجيسيكا قبل و بعد خسارة الوزن

فرق كبير بين الصورتين لجيسيكا قبل و بعد خسارة الوزن

تبدو جيسيكا سعيدة اليوم بخسارة حوالي 57 كيلوجرام من وزنها

تبدو جيسيكا سعيدة اليوم بخسارة حوالي 57 كيلوجرام من وزنها

كولاج لعدة صور لوجبات و حياة جيسيكا على انستقرام

كولاج لعدة صور لوجبات و حياة جيسيكا على انستقرام

خسارة الوزن الكبيرة تظهر بشكل جلي في هذه الصورة

خسارة الوزن الكبيرة تظهر بشكل جلي في هذه الصورة

خسارة الوزن الزائد عملية ليست بالسهلة، خصوصاً مع الضغوطات التي قد يتعرض لها البعض خلال هذه المرحلة الشاقة و المتعبة.

لكن البعض يلجأ لوسائل و طرق غير اعتيادية للتنحيف و تخفيف الوزن، خاصة مع وسائل التواصل الإجتماعي المتنامية و التي باتت تحكم حياتنا بكل تفاصيلها. فبات تطويع هذه الوسائل لخدمة أهدافنا في الحياة يعطي نتائج ممتازة.

و هذا بالضبط ما حدث مع سيدة بريطانية نجحت في خسارة ما يقرب من 57 كيلوجرام من وزنها الزائد باستخدام انستقرام!

خسارة الوزن بواسط انستقرام

جيسيكا سيمنز Jessica Semmens  شابة بريطانية تبلغ من العمر 220 عاماً، عانت لوقت طويل من زيادة الوزن ما جعلها تجرب كافة انواع الحميات و الرجيم من دون أية نتيجة.

لكنها في يوم ما، قررت اتباع استراتيجية غريبة من الحمية الغذائية، مستخدمة انستقرام كوسيلة تساعدها في تحقيق هدف النحافة، فنجحت في خسارة حوالي 57 كيلوجرام في عامين فقط.

أما الاستراتيجية فهي لم تتضمن اتباع أي نظام غذائي أو حمية معينة أو استشارة احد الأخصائيين في مجال التغذية، بل كانت استراتيجية بسيطة تعتمد على تسليط الضوء على وجباتها اليومية على انستقرام. 

الهدف من الاستراتيجية كان حصد تقييم متابعيها بخصوص وجبات كانت تقوم بعرضها على صفحتها على انستقرام و إعطاء أرائهم حول قيمتها الغذائية و الصحية قبل تناولها.

استعانت سيمنز أيضاً بتطبيق إلكتروني ساعدها في التأكد من كمية السعرات الحرارية الموجودة في كل وجبة و متابعة التطور في عملية فقدانها للوزن. 

جيس، كما هي معروفة بين اصدقائها، كانت عانت من حادث أليم في طفولتها جعلها تضطر للتوقف عن ممارسة الرياضة، و هذا ما أدى لزياة وزنها مع مرور السنين، لكن الاستراتيجية الغريبة و الفريدة من نوعها التي اتبعتها هذه الشابة ساعدتها كثيراً في خسارة الوزن الزائد الذي كانت تعاني منه و الذي جعلها تشعر بأنها قد تبقى سمينة طوال حياتها.

هكذا-تضمنين-خسارة-الوزن-وبنجاح

لم-يمنعها-التقدم-في-السن-من-خسارة-هذا-الوزن-الكبير
في-تحول-مذهل-اميركية-تفقد-نصف-وزنها-كرمى-ل