النوم والماء..سلاح رشاقة جينيفر لوبيز

نجحت جينيفر لوبيز بالمحافظة على رشاقتها وجاذبيتها رغم بلوغها الـ46 من العمر

نجحت جينيفر لوبيز بالمحافظة على رشاقتها وجاذبيتها رغم بلوغها الـ46 من العمر

معدة مسطحة رائعة تثير غيرة و حسد كل سيدة

معدة مسطحة رائعة تثير غيرة و حسد كل سيدة

كيف استطاعت ج. لو المحافظة على قوامها الاخاذ بهذا النجاح

كيف استطاعت ج. لو المحافظة على قوامها الاخاذ بهذا النجاح

الانوثة الاغراء و الجاذبية اكثر ما يميز جسم جينيفر لوبيز

الانوثة الاغراء و الجاذبية اكثر ما يميز جسم جينيفر لوبيز

اسلوب حياة جينيفر لوبيز كان له التأثير الاكبر على صحتها و عافيتها و بشرتها النضرة

اسلوب حياة جينيفر لوبيز كان له التأثير الاكبر على صحتها و عافيتها و بشرتها النضرة

هل تصدقين انها على اعتاب الـ47 من العمر

هل تصدقين انها على اعتاب الـ47 من العمر

من اسرار جينفير لوبيز الاتبعاد عن التدخين و الكافيين

من اسرار جينفير لوبيز الاتبعاد عن التدخين و الكافيين

جينيفر لوبيز و المثابرة على التمارين الرياضية

جينيفر لوبيز و المثابرة على التمارين الرياضية

جينيفر لوبيز متباهية بجمال ساقيها الممشوقتين

جينيفر لوبيز متباهية بجمال ساقيها الممشوقتين

جينيفر لوبيز باثاراتها المعهودة قبل دخولها الصالة الرياضية

جينيفر لوبيز باثاراتها المعهودة قبل دخولها الصالة الرياضية

لمع اسمها في سماء الغناء و التمثيل، تأسر الانظار بمجرد حضورها على السجادة الحمراء، على اغلفة المجلات او حتى في الشارع، بطلتها الجذابة، جسمها المثير الذي لم يهزّه ابدا لا الانجاب بتوأم و لا سنواتها الـ46، و بمفاتنها و تضاريسها التي تحسدها عليها فتيات العشرين كما كل امرأة وصلت الى عمرها. 

هي النجمة العالمية و ايقونة الموضة و الازياء التي نحتفل بعيدها بعد ايام قليلة جينيفر لوبيز  Jennifer Lopez التي نجحت بالمحافظة على اطلالتها و شهرتها حتى اليوم و تميزت عن غيرها من نجمات و ممثلات بمواهبها المتعددة، و قوامها الاخاذ. 

لكن ما سرّ هذه الرشاقة، و الجمال و الحيوية كلها؟ 

انت ما تأكلينه
في الواقع، ليس هناك من اسرار مخفية او غير طبيعية. اذ لا بد انك سمعت هذه العبارة كثيرًا : "انت ما تأكله"، و هذا بالتحديد ما تتبعه لوبيز في حياتها اليومية. اتباع نظام غذائي ملائم هو مفتاح الصحة الجيدة، فكل ما نأكله يؤثر في جسمنا و تقدمنا في السن، و لكي نحافظ عليه، علينا مساعدته باتباع نمط حياة صحي و تناول المأكولات المليئة بالمواد الغذائية، و ممارسة مختلف التمارين الرياضية باستمرار.

من يتابع ج.لو يعرف مدى عشق المغنية لانوثتها و منحنياتها الطبيعية و التباهي بمعدتها المسطحة و مفاتن جسمها. لذلك تحرص لوبيز على تناول الاطعمة بجميع انواعها، اي كل ما ترغب فيه و لكن بكميات محدودة. و من امثلة النظام الغذائي الذي تعتمده: 

على الفطور: حليب الكيناوا، الماء...
الغذاء: السلمون، سلطة من الخضار، البروكولي، صلصات الخل و الحامض. 

العشاء: البروتين و الكيناوا. 

الرياضة ثم الرياضة
على الرغم من انشغالاتها الكثيرة و اجندة أعمالها الممتلئة، تواظب النجمة اللاتينية على الاهتمام بلياقتها البدنية و الجسدية، و ممارسة التمارين الرياضية المكثفة و الضرورية لجسم سليم بالاضافة الى تكريس ساعات لتنمية موهبة الرقص التي تتقنها.

تمارس لوبيز التمارين الرياضيّة من 45 دقيقة الى ساعتين يوميا اربعة الى ستة ايام في الاسبوع خصوصا في الصباح الباكر، فهي لا تفضل التمارين المسائية، و ذلك تحت اشراف مدربيها الاختصاصيين دايفيد كيرش في حال تواجدها في نيويورك، و المدربة الشهيرة ترايسي اندرسون في لوس انجلس. 

مع كيرش تركز لوبيز على تمارين البلانك، و الـPushup و الـBoxing. اما المناطق التي تستهدفها لوبيز بشكل اساسي عند التعاون مع اندرسون، فهي منطقة المؤخرة، البطن، و الفخذ.

و عن عاداتها بعد انتهائها من التمارين الرياضية، تكتفي لوبيز بشرب الماء للمحافظة على ترطيب جسمها، و مشاركة فترة استراحتها مع اطفالها بتناول اغذية صحية بعد التمارين. 

النوم و الابتعاد عن التدخين و الكافيين
صحيح ان نجمتنا محظوظة جدا بوجود افضل مدرّبي اللياقة البدنية و خبراء التغذية جنبها، الا ان اسلوب حياتها الصحي كان له التأثير الاكبر على صحتها و عافيتها و بشرتها النضرة. 

فتكشف لوبيز في هذا الاطار:"النوم هو سلاحي، احرص على ان انام ثماني ساعات في اليوم و شرب الماء بكثرة و الابتعاد نهائيا عن التدخين و الكافيين، ممارسة الرياضة مع تغيير التدريبات كل عشرة ايام، و هذه باختصار اسراري".