تعرفي على نظام اتكنز الحياتي الجديد

يتيح نظام اتكنز الحياتي الجديد تناول الخضار منذ البداية

يتيح نظام اتكنز الحياتي الجديد تناول الخضار منذ البداية

لا يعتمد نظام اتكنز الحياتي الجديد على اللحوم فقط

لا يعتمد نظام اتكنز الحياتي الجديد على اللحوم فقط

يوفر النظام الحياتي الجديد لاتكنز المرونة والسلاسة لمن يتبعه

يوفر النظام الحياتي الجديد لاتكنز المرونة والسلاسة لمن يتبعه

نظام اتكنز الحياتي القديم والمعتمد على اللحم والجبن بشكل خاص

نظام اتكنز الحياتي القديم والمعتمد على اللحم والجبن بشكل خاص

النظام الحياتي القديم لاتكنز

اشتهر نظام اتكنز الحياتي والغذائي لسنوات طويلة منذ اطلاقه من قبل الدكتور اتكنز، وهو يقوم على مبدأ الكربوهيدرات القليلة مع زيادة استهلاك البروتين في الطعام.

لكن النظام هذا خضع لعدة تغييرات، نتحدث عنها اليوم لتكوني على معرفة بالتحسينات والمميزات المضافة الى هذا النظام الذي تتبعه معظم نجمات العالم ولاقى استحسانا ايضا من كافة الناس.

ما هو النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز؟

هو النظام الغذائي الاصلي لتقليل نسبة الكربوهيدرات، وكان يعرف باسم "النظام الغذائي لـ اتكنز " ثم تمت اعادة صياغته واطلاقه تحت اسم  "النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز ".

بالمقارنة مع النظام الغذائي الاصلي لـ أتكنز، يتضح ان النظام الجديد يعطي المزيد من المرونة والسلاسة، حيث يستطيع الفرد اختيار المرحلة التي يبدأ بها وفقا لاحتياجاته واهدافه الشخصية، ما يساعده على الحفاظ على اي وزن خسره، والتحكم في العوامل الايضية مثل ارتفاع ضغط الدم، والدهون الثلاثية او ارتفاع مستويات الكوليسترول. 

يوفر النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز قائمة من المبادئ التوجيهية حول البروتين والدهون بالتحديد، ويستطيع من يتبع هذا النظام تناول الخضر الورقية والخضروات الاساسية منذ البداية، وبعد فترة وجيزة يستطيع تناول المكسرات، والبذور والفواكه ذات السكر المنخفض. لم يعد يدل على اتكنز بانه النظام الغذائي المرتكز الى "اللحم والجبن" منذ تبين ان الكثير من البروتين قد يقف عائقا أمام فقدان الوزن.

خيارات صحية اكثر 

يوفر النظام الحياتي لاتكنز خيارات صحية اكثر من السابق

بالاضافة الى ذلك، فان النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز يوفر خيارات اكثر للنباتيين ومحبي الخضروات الذين يستطيعوا اتباع هذا النظام بدءا من المرحلة الثانية والثالثة، حيث يستطيعون تناول اطعمة متنوعة من بينها البقوليات، والمكسرات، والبذور من اليوم الاول.

وقد اثبت العلم صحة النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز منذ اليوم الاول، وانطلقت الفكرة في العام 1972 عندما بدأ الدكتور روبرت سي. اتكنز اضفاء الطابع الرسمي على النهج العلمي حول التحكم في نسبة الكربوهيدرات، وذلك بعد دراسة سلسلة من المقالات نشرت في مجلة الجمعية الطبية الامريكية التي ساندت هذه النظرية. 

يواصل النظام الحياتي الجديد لاتكنز في تثقيف الجمهور حول فقدان الوزن والمحافظة عليه وذلك من خلال  اجراء ونشر سلسلة متنوعة من الأبحاث. ومن المحاور الصحية التي تركز عليها عملية الوعي هذه هي: 

- فقدان الوزن 

- التحسن في العوامل الخطيرة الخاصة بامراض القلب 

- ارتفاع ضغط الدم 

- امراض السكر 

- الالتهاب 

- علاج الصرع 

- تقليل السمنة لدى الأطفال والمراهقين. 

يقدم النظام الحياتي الجديد لـ اتكنز نهج حياة قوي لفقدان الوزن والتحكم فيه، وهو نظام غذائي يتحكم في نسبة الكربوهديرات بصفة مستدامة لخلق مستوى حياتي امن ومتوازن. ويتضمن النظام اربعة مراحل. للإطلاع على المراحل الأربعة، المبادى التوجيهية والمنتجات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://meuk.atkins.com/