رجيم التمر واللبن: تخسيس سريع للوزن لكن غير امن!

يفرض هذا الرجيم تناول 5-7 تمرات يوميا فقط مع اللبن في الوجبة الواحدة

يفرض هذا الرجيم تناول 5-7 تمرات يوميا فقط مع اللبن في الوجبة الواحدة

رجيم التمر واللبن يخسرك الوزن بسرعة لكنه غير امن

رجيم التمر واللبن يخسرك الوزن بسرعة لكنه غير امن

لا ننصحك بالانجرار وراء الحميات القاسية وغير المجدية على المدى الطويل

لا ننصحك بالانجرار وراء الحميات القاسية وغير المجدية على المدى الطويل

نتابع معك عزيزتي عرضنا لبعض انواع الرجيم الاكثر تداولا وبحثا على محرك البحث غوغل وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، للتحدث عنها بالتفصيل وعرض حسناتها وسيئاتها.

ورجيم اليوم ياتي تحت عنوان "رجيم التمر واللبن" وهو من انواع الرجيم السريعة والتي يلجا اليها البعض في حالات الطوارئ كالحاجة لانقاص بعض الكيلوغرامات في وقت قياسي.

رجيم قاسي وصارم
اول ما يمكن لنا قوله عن هذا الرجيم انه قاسي وصارم، فهو يلزمك بتناول التمر واللبن خلال الوجبات الثلاث اليومية، لتتضمن كل وجبة التالي:


-    5 الى 7 تمرات
-    كوب من اللبن او الزبادي منزوع الدسم.

كيف يعمل رجيم التمر واللبن؟
بفضل صرامته واعتماده على التمر واللبن دون اية مواد غذائية اخرى، فان رجيم التمر واللبن يمكن ان يؤدي لخسارة في الوزن تصل الى 5 كيلوغرامات اسبوعيا في حال المواظبة عليه دون تناول اية اطعمة اخرى.

ويعود ذلك لانخفاض السعرات الحرارية في هذا الرجيم والتي تصل الى 1000 سعر حراري فقط، في حين ان احتياجات الشخص البالغ من السعرات الحرارية تكون بين 1900 و2100 سعر حرارية حسب الشخص وجسمه وكتلة العضل لديه.

وبالتالي نجد ان الفرق بين السعرات الحرارية التي يفرضها رجيم التمر واللبن وبين احتياجات الانسان اليومية تصل الى 1000 سعر حراري ناقص، يتم تعويضها من خلال حرق جزء من الدهون في جسم الانسان.

السؤال التالي هو: هل رجيم التمر واللبن مفيد ام ضار؟

يبدو ان اضرار هذا الرجيم اكثر من فوائده، وهي كالتالي:


-    حدوث جفاف في الجسم نتيجة عدم حصول المرء على الكفاية من السوائل.
-    تاثر صحة العضلات بشكل كبير بسبب الانخفاض الشديد للبروتين في هذا الرجيم.
-    ايضا رجيم التمر واللبن فقير في محتواه من فيتامين "سي" ما يؤثر على تدهور عمل وكفاءدة العديد من الاليات البيولوجية في الجسم كالمناعة.
-    رجيم التمر واللبن فقير كذلك في محتواه من فيتامين "اي" الذي يعطي البشرة والجلد نضارتهما وطراوتهما.
-    نجد ان محتوى هذا الرجيم من الاملاح منخفض جدا وهو ما يؤثر على توازن الاملاح في الجسم.
-    نقص البروتين والفيتامينات في هذا الرجيم بشكل كبير يؤثر على الكفاءة الذهنية للانسان.
-    واخيرا، فان الفارق الكبير بين السعرات الحرارية المسموح بها في هذا الرجيم وبين حاجة الانسان اليومية لنسبة معينة من السعرات الحرارية يوميا يؤدي بالانسان للتعب والارهاق الشديدين وبالتالي عدم القدرة على العمل وانجاز اية امور حياتية او مهنية.

كما ان التوقف عن اتباع هذا الرجيم سيترتب عنه عودة الوزن الذي تمت خسارته، مع فقدان جزء كبير من الكتلة العضلية ايضا، وبالتالي سيكون على المرء اما العودة لاتباع هذا الرجيم القاسي من جديد او الاتكال على نظام غذائي ورياضي سليم ومتوازن يوصي بضرورة تناول كل شيء باعتدال مع ممارسة الرياضة بانتظام، وهو ما ينصح به خبراء التغذية بشكل كبير ونحن ايضا!