لعاشقات المشروبات الغازية... خصركنّ في خطر!

المشروبات الغازية خطر على رشاقتك

المشروبات الغازية خطر على رشاقتك

يكاد لا يخلو منزل من المشروبات الغازية حتى أنها أصبحت مشروباً أساسياً في كل الوجبات التي يتناولها كثيرون، ورغم معرفة الجميع بمدى خطورتها الصحية إلا أن هناك دراسة جديدة كشفت أن تناول المشروبات السكرية، ومنها المشروبات الغازية، بشكل يومي، قد يؤدي إلى تراكم الدهون في منطقة الخصر والبطن مع مرور الوقت.
 
وأوضحت المشرفة على هذه الدراسة الدكتورة كارولين فوكس أن كثيراً من الدراسات السابقة بحثت في العلاقة بين المشروبات السكرية والسمنة. واضافت: "نحن درسنا توزيع الدهون في الجسم وتغيرها مع مرور الوقت". ولاحظت فوكس وزملاؤها أن كل من شملتهم الدراسة يميلون إلى اكتساب دهون عند منطقة الخصر والبطن مع مرور الوقت، لكن من يتناولون المشروبات السكرية بشكل يومي كانت الدهون زائدة لديهم بشكل خاص.
 
وحلل الباحثون بيانات نحو 1000 شخص بالغ في معهد فرامينجهام بولاية ماساتشوستس الأمريكية، أجابوا عن أسئلة خاصة بعاداتهم في المأكل والمشرب، بما في ذلك المشروبات منخفضة السعرات الحرارية.
 
وقال نحو ثلث المشاركين إنهم لا يتناولون هذه المشروبات على الإطلاق، وقال 20 في المئة إنهم يتناولونها من حين لآخر، بينما قال 35 في المئة إنهم يشربونها كثيرا، وقال 13 في المئة إنهم يحتسونها بشكل يومي.
 
وفي بداية الدراسة خضع الجميع لتصوير مقطعي لقياس كمية وحجم الدهون في أنسجة الخصر والبطن، وبعد ست سنوات أجري لهم تصوير مقطعي آخر، لتزداد خلال هذه الفترة حجم الدهون 658 سنتيمترا مكعبا لمن لا يشربون المشروبات السكرية، وزاد حجم الدهون قليلا لدى من يحتسونها في أحيان قلت أو كثرت، أما الذين يحتسونها بشكل يومي فقد زاد حجم الدهون 852 سنتيمترا مكعبا.