لمنع إصابتك بالسُمنة: لا تفتحي الثلاجة في هذا الوقت!

الأفضل تضمين وجبة الإفطار للأطعمة المحتوية على البروتين

الأفضل تضمين وجبة الإفطار للأطعمة المحتوية على البروتين

هل أنت من الذين يشعرون برغبة مفاجئة في تناول الحلويات والسكريات في أوقات معينة خلال النهار؟ إذن لست وحدك، فهذه الشهية المفتوحة والزائدة لرغبة تناول الأشياء الحلوة الطعم أو الغنية بالكربوهيدرات هي نتيجةٌ طبيعية لازدياد الشعور بالتعب أو الغضب والإكتئاب.
 
هذا ما أعلنت عنه البروفسور جوديث ورتمان مؤلفة كتاب "قوة السيرتونين" والمحاضرة في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، معتبرةً أن شهية المتفاقمة للنشويات هي جزءٌ من حياة بعض الأفراد.
وورتمان التي قامت بدراسة العلاقة بين الكربوهيدرات والحالة المزاجية، خلصت إلى وجود علاقة وطيدة بين هذه الشهية المتزايدة ونقص هرمون السعادة "السيروتونين" والذي بدوره يؤثر على حالة الفرد المزاجية وقدرته على التركيز.
 
وأضافت ورتمان أنه تمَ اكتشاف التوقيت العالمي الذي يعاني فيه المرء من زيادة الشهية والإفراط في تناول الحلويات والنشويات، وهو بين الساعة الثالثة والخامسة مساءً. وبحسب البحث، فإن الأشخاص الذين يهوون الكربوهيدرات يجدون الراحة والسعادة بعد مضي 20 دقيقة من تناول النشويات والسكريات، فيما يعانون عادةً من زيادة الوزن والسُمنة، كما أن معظمهم يتناولون حوالي 800 سعر حراري زيادة عن الآخرين.   
 
العلاج؟
تقول ورتمان أنه لا بدَ من تنظيم الوجبات اليومية، بحيث تتضمن وجبتا الفطور والغداء أطعمةً غنية بالبروتين، في حين تنصح بتناول القليل من النشويات كالرز القليل أو المعكرونة لمقاومة تغيَر المزاج الحاد.