نصائح غذائية لا بدَ منها قبل ممارسة الرياضة

تناول كمية كبيرة من الطعام قبل التمارين قد يُسبَب الغثيان والتشنجات العضلية

تناول كمية كبيرة من الطعام قبل التمارين قد يُسبَب الغثيان والتشنجات العضلية

يلعب الطعام دوراً رئيساً في أداء فعال للتمارين الرياضية

يلعب الطعام دوراً رئيساً في أداء فعال للتمارين الرياضية

الكثير من الكافيين يمكن أن يُسبَب الجفاف ويخفَف من الأداء الرياضي

الكثير من الكافيين يمكن أن يُسبَب الجفاف ويخفَف من الأداء الرياضي

حان وقت المسير باتجاه الجسم المثالي الذي لطالما حلمت به، من المؤكد أنك قمت بتحضير كافة مستلزمات التمارين الرياضية، لكن أين دور الطعام في كل هذا؟ وهل تدركين ما إذا كان الطعام الذي تتناولينه يكفي لعدة دقائق أو ساعات من التمرين؟
 
الطعام الذي نتناوله قبل التمارين الرياضية هامٌ وحاسمٌ في تقرير كيفية الوصول لأفضل النتائج، لأنه يمنحنا الطاقة وقدرة التحمل الضرورية بشكل صحي.
 
إليك عزيزتي ما يجب تناوله وما يجب تجنَبه قبل ممارسة التمارين الرياضية، تقدمه لك أخصائية التغذية ديفيا سامنت من "هيلث فاكتوري":
 
ما يجب تناوله:
- وجبة خفيفة أو رئيسية، غنية بالكربوهيدرات لملء مخزون العضلات، والوجبات التي تأتي بشكل سائل هي أفضل من الوجبات الكاملة.
- إضافة كميات قليلة من البروتين في وجبات ما قبل التمارين، ليساعد على ترميم أنسجة العضلات، كما أن الكميات المناسبة من البروتين الخفيف تساهم في الحدّ من آلام العضلات بعد التمارين.
- إختيار وجبات ذات نسب دهون وألياف منخفضة لضمان الهضم الأمثل.
- الحرص على احتواء الوجبات على كميات مناسبة من الفيتامينات والمعادن، لتحفيز ردات الفعل الإستقلابية.
- توقيت تناول الوجبات لا يقل أهمية عن مكونات الوجبة نفسها.
- إختيار أطعمة لا تسبَب الحساسية، والإبتعاد عن تجربة أنواع جديدة، والسعي لضمان إحساس الراحة والخفة أثناء ممارسة التمارين.
 
ما يجب تجنَبه:
- تناول كميات كبيرة من الطعام قبل ممارسة التمارين الرياضية منعاً لحدوث الغثيان والتشنجات العضلية.
- تُسبَب نسب الألياف والدهون المرتفعة في الأطعمة عدم الراحة أثناء التمارين، إضافةً إلى أن الدهون تُسبَب الإحساس بالخمول. 
- إن كنت ممن يعانون من الحساسية تجاه الكافيين فقد يصاحب تناوله الغثيان وارتعاش العضلات وآلام الرأس، حيث أن الكثير من الكافيين يُعتبر مدراً للبول ومن الممكن أن يُسبَب الجفاف الذي يخفَف من الأداء.
 
من الناحية المثالية، يجب تناول الوجبات الرئيسية قبل 3 - 4 ساعات من القيام بالتمارين الرياضية، والوجبات الخفيفة قبل 30 - 60 دقيقة من القيام بها.
 
إن كنت تقومين بتمارينك الرياضية صباحاً، بإمكانك عدم تناول الطعام قبل التمارين، حيث يكون الجسم في حالة صيام أي يكون قد مضى حوالي 8 ساعات منذ آخر وجبة تناولتها، وهذا ما سيؤدي إلى أن كميات أكبر من دهون الجسم سيتم استخدامها كوقود للتمارين مقارنةً إن قمت بنفس التمارين بعد تناول وجبة غنية بالكربوهيدرات. لكن من المحتمل أن تتمكني من ممارسة الرياضة بقوة أكبر ولوقت أطول إن تناولت الكربوهيدرات قبل الرياضة.
 
لا تنسَي أن كل شخص يختلف عن الآخرين، والذي قد ينفع غيرك قد لا يعمل على إحداث نفس النتائج معك، إذ أن لكل ما يفضلّه من ناحية الطعام والمشروبات ولكل شخص برنامج من الطعام والتمارين يفيده وحده.