مبتعثة تكتشف علاجا لسرطان الثدي بفاكهة... تعرفوا عليها

سرطان الثدي

سرطان الثدي

إبتكرت مبتعثة سعودية علاجًا جديدًا وفريدًا لسرطان الثدي من خلال استخدام فاكهة المانجو حيث تمكنت الباحثة السعودية الدكتورة حصة بنت عبد الله آل شوية المبتعثة إلى كلية العلوم والتكنولوجيا بجامعة بوترا الماليزية من اكتشاف طريقة جديدة لعلاج سرطان الثدي بثمار المانجو بديلًا للعلاج بالكيماوي.
 
عن العلاج
ذكرت الدكتورة حصة أنّ دراسة التحليل الكيميائي لبذور المانجو وتأثيرها السام ضد سرطان الثدي شملت كيف يقوم مستخلص المانجو بقتل الخلايا السرطانية عن طريق موت الخلايا المبرمج الذي يحدث عن تشغيل بروتينات تسمى كاسباس في الخلايا، وليس هذا فحسب بل أثبت أنّ بذور المانجو أقل سمية لخلايا الثدي السليمة وهو عكس ما يقوم به العلاج الكيميائي الذي يدمر الخلايا السرطانية والسليمة كذلك وبالتالي تضعف مناعة الإنسان المريض. 
 
واضافت أنّ دراستها أكدت أنّ المانجو غنية بمواد مضادة للأكسدة والتي أثبتت دراسات مختلفة وسابقة أنّ هذه المواد مضادة للسرطان وتتواجد في العديد من الفواكه والخضار ومنها فاكهة المانجو، فيما أنّ مستخلص المانجو وبتركيز 15,6 ميكرو جرام لكل مل منه نجد تدمير 7 % من الخلايا السليمة ومن 47 % إلى 76% من خلايا سرطان الثدي، وذلك عند تعرضها للعلاج في نفس الظروف من الزمن 72 ساعةً.
 
في إطار ذلك أشاد بروفسور تكنولوجيا الأغذية الحيوية الماليزي عبد الكريم سابو في جامعة بوترا الماليزية والمشرف على الدراسة بأنّ الدراسة تعد ذات أهمية كبيرة في مجال صحة الإنسان كعلاج بديل لسرطان الثدي ولقد أثبتت ذلك تجارب السميّة على خلايا سرطان الثدي.