خطوات الفحص الطبي لسرطان الثدي والتأكد من سلامتك

جهاز الماموجرام

جهاز الماموجرام

لا تعلم الكثير من النساء في المملكة العربية السعودية خطوات الفحص الطبي لسرطان الثدي والتأكد من سلامتها، ولهذا كان لنا لقاء مع الاستشارية الدكتورة نوف عبدالله أستاذ مساعد ورئيس قسم الأشعة بمستشفى الحرس الوطني بجدة، حيث أفادتنا بالتالي:
 
متوسط عمر الإصابة بسرطان الثدي هو ٤٧ عاما يحتل سرطان الثدي المرتبة الأولى من بين الأمراض التي يمكن الكشف عنها مبكرا مما يزيد نسبه الشفاء منه الى٩٥ ٪ إذا تم اكتشافه مبكرا.
 
يمكن الكشف عن سرطان الثدي عن طريق أشعه الماموجرام:
جهاز الماموجرام ينتج صورا للثدي عاليه الدقة باستخدام جرعة إشعاعية صغيرة لكل صورة وتعتبر أشعة الماموجرام الفحص الأساسي للتشخيص المبكر.
 
كيفيه التشخيص المبكر:
ننصح جميع السيدات أن يقوموا بالفحص الذاتي شهريا والفحص من قبل الطبيب كل ثلاث سنوات وعمد وصول سن الأربعين يوصى بالفحص الذاتي شهريا والفحص الإشعاعي كل سنه مع فحص الطبيب سنويا، و التوصيات العالمية للتشخيص المبكر توصي بعمل فحص الثدي بداية بعمر الأربعين وتوصي الجمعية الأمريكية للأشعة بإعادة الفحص سنويا.
 
أنواع فحص الماموجرام:
١- فحص المسح الشعاعي:
وهو تصوير للثدي للمرأة التي ليس لديها أي أعراض أو شكوى في الثدي ويهدف إلى اكتشاف السرطان بشكل مبكّر بحيث لا يمكن اكتشافه من قبل المريضة ذاتها أو طبيبها المعالج، ويجرى هذا الفحص بشكل دوري للسيدات فوق الأربعين وقد ينصح الطبيب بهذا الفحص قبل سن الأربعين إذا كان هناك تاريخ عائلي لسرطان الثدي.
 
٢-الفحص الشعاعي التشخيصي:
ويجرى للسيدة التي لديها شكوى في الثدي ككتلة ، إفرازات من الحلمة، تغيرات في جلد الثدي أو تغيرات في الحلمة. وقد يجرى أيضا في حالة وجود اشتباه كتلة أثناء إجراء المسح الشعاعي ويتطلب الأمر إلى إجراء صور متعددة بأوضاع مختلفة على حسب الحالة.
 
ما يجب أن تتوقعه المريضة خلال زيارتها المستشفى لعمل الفحص: 
مدة التصوير تقريبا 20 دقيقة. ومن ثم تتم مراجعة الصور من قبل الاستشاري، وقد يتطلب إجراء صور إضافية بعد مراجعتها مع استشاري الأشعة فيطلب الاستشاري فحوصات إضافية كالأشعة الصوتية  US أو الأشعة المغناطيسية MRI التي قد تجرى في نفس اليوم أو في يوم آخر.
 
ما الذي يظهره التصوير الإشعاعي الماموجرام؟ 
١- التكلسات: وهي ترسبات كلسية صغيرة. معظم هذه التكلسات تكون نتيجة تغيرات حميدة في الثدي آو إصابات قديمه أو التهابات وفي هذه الحالات لا نحتاج أي إجراءات إضافية. فبعض هذه التكلسات قد تحتاج متابعه بعد ستة أشهر لمده سنتين للتأكد أنها غير متغيرة.
 
بعض التكلسات تكون الإشارة الأولى عن وجود سرطان الثدي في مرحلته الأولى الغير منتشرة وفي هذه الحالة يتطلب الأمر إلى إجراء فحوصات إضافية أو قد يتطلب إجراء خزعة من منطقه التكلسات.
 
٢- كتل وهي عبارة عن تجمع خلوي حميد مع تجمع سؤال ليعطي أكياس وهي غير سرطانية ولكن لا يمكن الكشف عنها بالكشف السريري بل تحتاج أشعه الماموجرام والأشعة الصوتية لمعرفه نوعيه الكتلة.
 
٣- أورام الثدي: وفي معظم الأحيان تكوون أورام ليفيه حميدة وفي هذه الحالة نحتاج أشعة الماموجرام والأشعة الصوتية لتشخيصها وفي هذه الحالة يتم متابعه الورم كل ستة شهور لمدة سنتين لتأكد من عدم تغيره. ونسبة صغيرة من الأورام بالثدي قد تكون خبيثة وفي هذه الحالة إجراء خزعة يعتبر خطوة ضرورية للتشخيص.