للزوجين: هل تنقذكم هذه الشوربة من الضعف الجنسي؟

يتميز العدس بوجود العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن فيه

يتميز العدس بوجود العديد من العناصر الغذائية والفيتامينات والمعادن فيه

هل تكون شوربة العدس المنقذ من الضعف الجنسي؟

هل تكون شوربة العدس المنقذ من الضعف الجنسي؟

الضعف الجنسي من اكثر المشاكل التي قد تعترض الحياة الزوجية والتي تنغص على الزوجين سعادتهما معا.

والضعف الجنسي قد يكون ناجما في اكثر الاحيان عن نمط الحياة غير الصحي وغير المتوازن، مع اتباع عادات حياتية غير صحية كالتدخين بشدة وتناول المشروبات الكحولية وصولا الى البدانة.

الا ان الغذاء يعتبر الحل الامثل لحل العديد من مشكلات الضعف الجنسي، واليوم نتطرق لعنصر غذائي مهم يساهم بشكل كبير في علاج الضعف الجنسي، الا وهو شوربة العدس.

لماذا العدس؟
يعتبر العدس من الحبوب الهامة جدا في نظامنا الغذائي، كونها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية المفيدة للصحة والمناعة. وتعد شوربة العدس من اهم الوجبات التي يمكن ادخالها في نظامنا الغذائي الصحيح والاستمتاع بطعمها اللذيذ.

وشوربة العدس تؤمن لنا اضافة الى الطعم الشهي، فوائد الزنك الموجود فيه، والذي يعتبر من المواد المفيدة للصحة الجنسية والخصوبة وكذلك في انتاج الحيوانات المنوية وتعزيز الهرمونات عند المراة.

ويحتاج المرء نسبة يومية من الزنك تتراوح بين 15 الى 30 ميليغرام، ويمكن الحصول على بعض هذه النسبة من شوربة العدس.

البروتين في العدس

كذلك فان البروتين العالي الموجود في العدس (يمد الجسم بحوالي 40% من البروتين الذي يحتاجه) يمكن ان يساعد في علاج الضعف الجنسي وتحسين الرغبة الجنسية، كون النظام الغذائي العالي بالبروتين يحفز على زيادة هرمون التوتستوستيرون الذي يزيد من القدرة الجنسية وقوة الجسم.

اذن الحل يكمن في تناول شوربة العدس، التي يمكنها المساعدة في الحد من الضعف الجنسي وعلاجه بطريقة سليمة وطبيعية.