عزيزتي المرأة: لا تهملي هذه القروح!

القروح في المنطقة الحميمة: مشكلةٌ تؤرق المرأة بشكل عام

القروح في المنطقة الحميمة: مشكلةٌ تؤرق المرأة بشكل عام

يصف الطبيب المختص العلاجات اللازمة لمشكلة القروح

يصف الطبيب المختص العلاجات اللازمة لمشكلة القروح

 
إنها مشكلةٌ نسائية يعاني منها عددٌ لا بأس به من النساء، ما يجعلهنَ في حال قلق وتوتر خصوصاً مع الزوج وخلال ممارسة العلاقة الحميمة.
 
وهذه المشكلة تتمثل في ظهور قروح أو حساسية شديدة في المنطقة الحميمة عند المرأة، مسبَبة ألماً كبيراً وإزعاجاً أيضاً. ونستعرض لك اليوم عزيزتي لأسباب هذه القروح وكيفية علاجها مع نصيحتنا لك بعدم إهمالها كي لا تتفاقم.
 
أسباب تشكَل القروح
 
هناك عدد عوامل تقف وراء ظهور القروح في المنطقة الحميمة، أهمها:
 
- الاصابة بمرض جلدي كالأكزيما أو الصدفية.
- الإصابة ببعض الإلتهابات أو مرض القلاع نتيجة ممارسة العلاقة الحميمة
- الإصابة بالحساسية نتيجة استخدما الواقي الذكري خلال الجماع
- الحمل الذي يزيد من الإفرازات المهبلية
- إضطرابات الغدة الدرقية
- الإصابة بواحد من هذه الأمراض: داء السكري أو أمراض الكبد والكلى أو سرطان الجلد
- إنقطاع الطمث 
- الرضاعة الطبيعية التي تؤدي لانخاض مستوى هرمون الإستروجين
- الملابس الداخلية المصنوعة من النايلون
- استخدام العطور أو المناديل المعطَرة
- عدم تجفيف المنطقة الحميمة بعد الإستحمام.
 
ما هي أعراض القروح في المنطقة الحميمة؟
 
قد تعاني المرأة المصابة بالقروح في المنطقة الحميمة بعضاً أو كلاً من هذه الأعراض:
 
- الحكة القوية والخدوش.
- التقشر وتغيَر لون الجلد
- الألم الشديد
- التورَم والنزيف.
 
علاج القروح 
 
بحسب الحالة الصحية وأسباب الإصابة بالقروح في المنطقة الحميمة، يقوم الطبيب بوصف العلاج والذي قد يتضمن:
 
- مراهم مضادة للفطريات
- مضادات حيوية
- مرهم الستيروييد الذي يٌقلَل من عوارض الأمراض الجلدية
- المرطبات للحفاظ على رطوبة الجلد.
 
كما ينصح الطبيب المختص بضرورة الإهتمام بالنظافة الشخصية قبل وبعد ممارسة العلاقة الحميمة لعلاج هذه القروح والحدَ من تفاقمها.