صارحيه بمشاعرك

المشاعر الطيبة بين الزوجين، تساعد حتما على المودة والألفة بينهما، ما يساعد على وجود السعادة في الحياة الزوجية. وتعتبر المصارحة بالمشاعر والحب بين الأزواج من الامور الضرورية جدا التي تؤدي لتقوية مشاعر الحب وتعزيزها. المصارحة بين الأزواج تعتبر سكوناً ومودة للطرفين معا، حيث تساعد على وجود الديمومة وثبات الاستقرار في الحياة الزوجية، فمهمة الزواج تحقق السكون النفسي والاجتماعي حيث يقتضيان نوعا من عدم التكلف والصراحة والتلقائية. وتعتبر الصراحة الزوجية عن المشاعر المكنونة طبيعية بين الأزواج وتعتبر عن حالة الحب والود التي تكون لدى كل طرف للآخر، فالصراحة في كل شيء سواء كانت مشاعر أو أشياء تخص الحياة الزوجية ضرورية هي العمود الفقري في إقامة حياة أسرية سليمة وسعيدة. أخيرا نوصيك بالبوح بمشاعرك وإن لم يقدم زوجك على نفس الخطوة أو لم يبدأها، فكلنا نعلم أن الرجال يتغيرون بطبيعة الحال بعد الزواج بفترة، خصوصا مع وجود أطفال، حيث يزداد هم الأسرة والمعيشة، مع أن هذا ليس عذرا، إلا أنه عليك عزيزتي أن تكوني المبادرة، وستجدين حتما ما يسرك، فمشاعرك هذه قد تكون هي السبيل والدافع لزوجك للمضي قدما في البحث عن سعادتك وسعادة الأسرة.