شيرين لـ هي : أناقة قلبي أهم من ملابسي ومصر أم الدنيا

شيرين

شيرين

شيرين

شيرين

في المغرب مهرجان تطوان

في المغرب مهرجان تطوان

مع عاصي في ذا فويس

مع عاصي في ذا فويس

مع فريق البرنامج

مع فريق البرنامج

تعرضت الفنانة شيرين خلال الفترة الماضية لحملة انتقادات واسعة سواء خلال مشاركتها في مهرجان موازين عندما تلفظت بكلمات معينة وارتدت ملابس كاجوال اعتبرها البعض غير مناسبة، أو عندما أشارت بتحية لوزير الدفاع المصري في مهرجان تطوان للأصوات النسائية؟ كما تردد أنها جاملت محمد عساف على حساب أحمد جمال في أراب أيدول. لماذا كل هذا الهجوم على شيرين ؟ تقول: "كلها إدعاءات غير صحيحة وافتراءات، ولكن هذا حال الدنيا أو يمكن أن نقول هكذا هو الفن وهذه هي حياة الفنان، فالناس ينظرون إلي الشهرة والنجومية والمال ويحسدون على كل هذه الأمور ولكن لا يحسبون التعب والجهد والمعاناة وسهر الليالي والمرض والبعد عن الأبناء والأهل والأسرة. وخذ مثالا على ذلك الفنان الكبير عبد الحليم حافظ كان يشعل حماس الملايين بأغانيه ويسعد قلوب المعجبين والمحبين ويترك المسرح ويغلق الستار، ويذهب عبد الحليم إلي بيته يتألم طوال الليل ويبكي والناس تضحك ومات عبد الحليم وهو في سن 48 عاما ولم يتجاوزه أحد في الشهرة والنجومية وما زال يتربع على عرش الغناء محققا مبيعات غير تقليدية لماذا؟ لأنه عشق فنه وتجاوز كل الانتقادات والشائعات وكأنه لم يسمعها ولو توقف عندها ما كان ليحقق شيئا مما تحقق". وأضافت: "هذا نموذج وغيره كثير، والهدف مما أحكيه أن شيرين ليست أول ولن تكون أخر من تنتقد أو تثار عنها أو ضدها الأقاويل وبقدر صبرك وبقدر صمتك يكون نجاحك". هل النقد أو الهجوم على أدائك أثناء وقوفك على المسرح يؤدي إلي فقدانك للثقة؟ قالت: "يمكن أن يشعرني ببعض التوتر ولكن لا يؤثر على أدائي أو تفاعلي مع الجمهور، خاصة وأن من يهاجمك نفر قليل جدا لا يذكر، ومن يهاجم عادة هو الذي يشعر بالخوف لأنه ليس على حق ولا يعرف رد فعل جمهورك الحقيقي، ونحن أهل الفن تعودنا على مثل هذه المواقف وأصبح لدينا القدرة على التعامل مع الأزمات". هل أثر برنامجك ذا فويس على تألق شيرين في الغناء؟ أجابت: "مطلقا، فأنا أشارك في المهرجانات بشكل جيد، وأستعد لإصدار ألبوم غنائي، والفترة التي يتوقف فيها البرنامج كافية لإنجاز مشروعاتي الفنية بشكل متميز وسوف يجد الجمهور العديد من المفاجأت الغنائية في الألبوم". هل تواجدك الغنائي من خلال تتر مسلسل حكاية حياة يعوض جمهورك عن غيابك في الحفلات؟ قالت:" بفضل الله الجمهور المصري والعربي يعشق شيرين والأحداث والظروف التي مرت بها بلدي الحبيبة مصر حالت دون استقرار الحالة الفنية خاصة الغناء، فليس معقولا أن تقام مهرجانات أو حفلات في هذه الظروف والحمد لله حققت الأغنية نجاحا كبيرا لم أكن أتوقع ، المهم أنها كانت رسالة لجمهوري الحبيب في مصر أننا معكم ولن أغيب عنكم، إضافة إلي أنهم يشاهدونني في ذا فويس". هل هناك تفاعل مع جمهورك يؤكد نجاحك في البرنامج؟ ردت: "طبعا سواء من خلال قنوات التواصل الاجتماعي أو من خلال التواصل الشخصي بالزملاء والأصدقاء". علاقتك بزملائك في البرنامج؟ قالت: "احترام متبادل وتفاهم في العمل وحب يجمع بيننا جميعا". أناقتك أصبحت حديث الناس. توضح: "الأناقة الداخلية أهم من أناقة الملابس أو الماكياج، فليس مقبولا أن يتجمل الإنسان وهو يحمل بداخله حقد أو كراهية لأخيه الإنسان ويكون حريصا على تشويه صورته بالباطل والأكاذيب، لهذا أنا حريصة على أناقة قلبي، بأن يخلو من كل حقد ولا يحمل إلا الحب". وأمنياتك؟ قالت: "أتمنى لبلدي مصر كل خير وأن تمر الكبوة بسلام وأن تتعافى سريعا فهي كانت وستبقى أم الدنيا رغم أنف الحاقدين". وابنتاك؟ قالت: "كل عمري وكل حياتي ودنيتي".