شعبولاّ : أنا تمام ونايم في البيت

 شعبان عبد الرحيم

شعبان عبد الرحيم

أصيب المطرب الشعبي شعبان عبد الرحيم بأزمة ربو شديدة ، أدت بدورها إلى ضيق في التنفس ، مما جعل حياته معرضة للخطر ، حيث تم حجزه في العناية المركزة بأحد المستشفيات لمدة يوم كامل ، إلى أن تجاوز مرحلة الخطر وعاد إلى منزله.

وأكد الشاعر الغنائي إسلام خليل ، الذي يقوم بكتابة كل أغاني شعبولا ، وهو من أقرب الأشخاص إليه : “ إن شعبان تجاوز مرحلة الخطر وغادر المستشفى مساء أمس الأول بعد الاطمئنان على حالته الصحية “ .

وأضاف ، أن “ شعبولا يذهب كل فترة إلى المستشفى لعمل بعض الفحوصات الطبية للاطمئنان على صحته ، ولكن ما حدث هذه المرة أنه سقط فجأة على الأرض “ .

وذكر أن شعبان يعانى بين الحين والآخر من زيادة مفرطة في وزنه ، وانتفاخ في جميع أعضاء جسده ، مما يجعل جسمه يأخذ شكلاً غير طبيعي ، وهي حالة مرضية نادرة ربما كان سببها أن شعبولا كان من الأشخاص المدخنين بشراهة ، وإن كان قد توقف عن التدخين منذ فترة. وكلما عرض عليه الأطباء أن يخفض من وزنه يقول لهم: أخس ازاي والناس حبتني وأنا تخين.