شارون ستون متهمة بالتمييز العنصري

شارون ستون

شارون ستون

شارون ستون

شارون ستون

إعداد: عمرو رضا منحت القاضية ماري ستروبيل من المحكمة العليا في لوس انجلوس الضوء الأخضر لبدء المحاكمة في قضية مرفوعة ضد شارون ستون بتهمة الصرف التعسفي والمضايقة والتمييز العنصري بحق مربية سابقة لأطفال النجمة الأميركية من الفيليبين. ووجدت القاضية أن هناك دلائل كافية تثبت الوقائع الوارد ذكرها في الدعوى المرفوعة ضد بطلة فيلم "غريزة أساسية"، تم تقديمها إلى القضاء من جانب محامي الفيليبينية ايرليندا ايليمين، ما يتيح بالتالي إقامة محاكمة قد تبدأ أعمالها بالفعل فى 30 يوليو المقبل. وحاول محامو شارون ستون دحض التهم الموجهة إليها من خلال الإشارة إلى أن الأقوال المنسوبة للممثلة لا تحمل أي انتهاك للقانون. وقال المحامي دانيال غوتينبلان: "كل ما في الأمر تعليقات للسيدة ستون بشأن الطعام الفيليبيني واللهجة الفيليبينية". وفي الدعوى المرفوعة في مايو الماضي، تؤكد ارليندا ايليمين أن ستون كانت توجه إليها ملاحظات تلمح فيها إلى أن كون المرء فيليبينيا يعني أنه أبله أو كانت تمنعها من التحدث إلى الأطفال "حتى لا يتكلموا مثلها". ومنعت الممثلة المربية التي صرفت من عملها في 2011 من قراءة الكتاب المقدس في المنزل على ما جاء في نص الدعوى أيضا. وجاء في الدعوى الواقعة في 17 صفحة "اعتبارا من أغسطس 2010 تعرضت ايرليندا ايليمين بانتظام لتعليقات مهينة حول أصولها الفيليبينية". وقد بدأت المربية عملها لدى النجمة في فبراير 2006 وصرفت في فبراير 2011 عندما علمت شارون ستون أنها تتلقى بدلا عن ساعات إضافية عندما تسافر مع العائلة أو عندما تعمل في أيام العطلة الرسمية على ما جاء في الشكوى أيضا. وتطالب الدعوى بدفع مبلغ غير محدد من المال لايليمين كتعويض عما أصابها من ضرر. يذكر أن شارون ستون سبق وأن اضطررت لدفع تعويض قدره 232 ألف دولار لعامل أصيب بعدما سقط في حديقتها خلال قيامه بأشغال فيها في العام 2011 وفقا لحكم قضائي أيضا.