شارلوت كاسيراجي تخطف الأنظار فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي

شارلوت كاسيراجي

شارلوت كاسيراجي

شارلوت كاسيراجي

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

شارلوت كاسيراجي فى عيد الأمير

  إعداد:أريج عراق عادت الأميرة شارلوت كاسيراجي لممارسة مهامها الأميرية وظهرت مجددا طوال احتفالات إمارة موناكو بالعيد الوطني بعد أشهر طويلة من الإنشغال بعملها الجديد كعارضة أزياء ووجه ترويجى لبيت أزياء "غوتشي". شارلوت التى تأتى في المرتبة الرابعة في تسلسل ولاية العهد وتعد أكثر الأميرات جمالاً وأناقة بين أميرات أوروبا الشابات، لفتت أنظار الجميع فى احتفالات إمارة موناكو بالعيد الوطني ، ليس لكونها ابنة للأميرة كارولين دو هانوفر شقيقة الأمير ألبير الثاني، وليس لكونها فرداً من أفراد القصر الأميري في موناكو فحسب، بل لذكائها الخارق وجمالها ومشاركاتها الفعالة والبارزة في فعاليات دولية وإنسانية عديدة. وقد حرصت على الوقوف مع والتها فى شرفة القصر ثم الذهاب مع أخويها أندريا كاسيراجي، ، و بيير كاسيراجي والبارونة اليزابيث آن ماسي لحضور قداس في كاتدرائية موناكو، كجزء من الاحتفالات الرسمية لليوم الوطني. ارتدت شارلوت ثوبا رسميا باللون الأزرق الزهري يعلوه معطف باللون الأزرق الداكن مع قبعة زرقاء واستكملت الإطلالة الرسمية بدبوس مشبك فى الصدر يمثل الشعار الرسمي للإمارة.