شابات متميزات سعوديات يخترعن حامل الجوال

 الطالبات المتميزات

الطالبات المتميزات

شروق هشام – الرياض

لم تمنع هموم التحصيل والدراسة والمذاكرة طالبات عبقريات من تقديم عصارة أفكارهن، فلقد تميزت شابات سعوديات يدرسن في جامعة الملك عبد العزيز بإبداعات واختراعات شبابية وعبقريات مذهلة فلقد تمثلت أفكارهن في نماذج وصناعات سهلة وميسورة.

الطالبات : رغدة مدراس ، إيلاف القرشي ، خلود السقاف ، أريج الجهني ، بشائر بافرط ، ودانية عاشور ، وهن طالبات في كلية الإدارة والاقتصاد في الجامعة ابتكرن منتجا بسيطا للهاتف الجوال ، ولقد بدأت الفكرة لديهن في مسابقة إنجاز التي تقام على مستوى الدول العربية برعاية الملكة الاردنية رانيا ، حيث تتولى الفتيات التصميم والتنفيذ على أرض الواقع.

ولقد كانت بداية الاختراع بسيطة بجمع رأسمال متواضع من الحسابات الشخصية ، وبناء على ما عرفته الطالبات من خلال معلومات من شركات الاتصالات أن معدل المستخدمين للهواتف النقالة يبلغ 55 مليون ، مع العلم أن سكان المملكة لا يتجاوز عددهم 27 مليون نسمة أي بمعدل جوالين لكل مواطن تقريبا ، فكانت الشريحة المستهدفة لحامل الجوال الذي من خصائصه حل مشكلة قصر أسلاك الشاحن ومشكلة بعد مسافة أفياش الكهرباء عن الأرض وحتى السيارات أيضا تم أخذها بعين الاعتبار ، وكانت النتائج مشجعة حيث إن السوق استقبل الاختراع بكثافة فضلا أن التجربة أفادت الطالبات في التعامل المباشر مع الجمهور وفتح مداركهن.

ولقد أوضحت الفتيات أنهن مديرات أنفسهن من حيث تقسيم الفريق فلكل واحدة منهن دور خاص ، تقوم عليه بالوجه الأكمل، وبابتكار فكرة جديدة يتم طرحها ثم تسويقها عبر الإعلانات البسيطة والوسائط المتاحة داخل الجامعة مثل البازارات والمعارض الشبابية التي تقام بين الحين والآخر.