نجمات في صراع على حرب النجوم و"الأوسكار" ضائع بين مقدميه

الاوسكار ضائع

الاوسكار ضائع

تاتيانا ماسلاني

تاتيانا ماسلاني

 جينا رودريغيز

جينا رودريغيز

من افلام الابطال الخارقين

من افلام الابطال الخارقين

اوليفيا كوك

اوليفيا كوك

 النجمة كيت بلانشيت

النجمة كيت بلانشيت

 الراحلة لوسيل بول

الراحلة لوسيل بول

المخرج ستيفن سبيلبرغ

المخرج ستيفن سبيلبرغ

يبدو ان الاستياء من أفلام الابطال الخارقين يزداد في أروقة "هوليوود"... فلم يرَ أسطورة الإخراج السينمائي ستيفن سبيلبرغ مستقبلاً لهذه الأفلام حيث يؤكد أنها لن تبقى طويلاً في الصالات.  
 
سبيلبرغ جدد شكواه من وجود عدد كبير من هذه الافلام حالياً، مضيفاً: "ماتت أفلام الـwestern وسيأتي وقت ما ستموت فيها ايضاً أفلام الأبطال الخارقين وقد يبرع صناع الافلام الشباب بنوع آخر من الأفلام يفاجئوننا بها!"
 
حالياً فإن شركات كديزني وCentury Fox وWarner Bros وSony تستثمر المليارات في انتاج افلام تتمحور حول شخصيات الابطال في مشاريع تمتد على الاقل حتى عام 2020 فيما سبيلبرغ لم يقم باخرج اي فيلم من هذا النوع حتى الآن. فهل تصدق توقعاته؟
 
كيت بلانشيت تدعم لوسيل
من جهة أخرى، زادت اصداء الفيلم المقبل الذي يروي قصة الممثلة Lucille Ball بعد الاعلان ان النجمة العالمية كايت بلانشيت ستلعب دور البطولة فيه الى جانب الممثل آرون سوركين. القصة الشهيرة للوسيل كانت قد تمت محاكاتها سينمائياً مرتين عام 2003 في فيلم Lucy وقبلها عام 1991 في فيلم Lucy and Desi. يذكر ان الممثلة لوسيل بول كانت بدأت مسيرتها في اواخر العشرينيات وتوفيت عام 1989 في سن الـ77 اما دورها الاكثر شهرة فهو في I love Lucy. 
 
حرب في النجوم
الى ذلك، تخوض 3 ممثلات منافسة شرسة لتحصل واحدة منهن على الدور النسائي الرئيسي في Star Wars: Episode VIII. النجمات هن جينا رودريغيز وتاتيانا ماسلاني وأوليفيا كوك.  رودريغيز عرفت بدور "جاين" في Jane The Virgin فيما نجحت ماسلاني بدورها في Orphan Black اما كوك فنالت استحسانا عن ادوارها في فيلم الرعب Ouija وThe Dying Girl. فالى من يبتسم الحظ بينهن؟ الفيلم يعرض في موعد مبدئي في 26 مايو 2017.
 
الأوسكار ضائع بين مقدميه 
وفي سياق آخر، بدأت التكهنات منذ الآن تدور عن هوية مقدم او مقدمي حفل الأوسكار السنوي لهذا العام... منتج حفل الجائزة دافيد هيل اشعل الجدل عن هوية المقدمة حين قال ان "مقدمين اثنين افضل من مقدم واحد".
 
لحفل الأوسكار تاريخ مع وجود مقدمين اثنين منذ ايام دوغلاس فاربانكس وويليم دوميل اللذين قدما الحفل الاول عام 1929. في السنوات الاخيرة شاهدنا اداء جيداً من ستيف مارتن واليك بالدوين عام 2010 وبعدها بعام صدم العالم بالاداء الكارثي لجايمس فرانكو وآن هاثاواي. وبما انه اصبح من المؤكد ان مقدم العام الماضي نيل باتريك هاريس اصبح خارج المنافسة من تظنون انه الثنائي الافضل لتولي تقديم حفل الاوسكار؟ هل هما محبوبتا الجوائز تينا فاي وآيمي بوهلر؟ او ربما الصديقتان الحديثتان النجمة جنيفر لورانس وآيمي شومر؟ وهل يعيد جيمس فرانكو الكرة مع سيث روغن هذه المرة؟؟ ما هو خياركم المفضل؟